• القاهرة

  • الاثنين، ١ أبريل ٢٠٢٤ في ٩:١٦:٢٦ ص
    آخر تحديث : الاثنين، ١ أبريل ٢٠٢٤ في ٩:١٦ ص

يوم للتضامن مع غزة بنقابة الصحفيين المصريين في ذكرى 83 عاما على تأسيسها

(وكالة أنباء العالم العربي) - شهدت نقابة الصحفين المصريين احتفالية بمناسبة مرور 83 عاما على تأسيسها عبر خلالها المشاركون عن التضامن مع غزة مع استمرار الحرب بين إسرائيل وحركة حماس التي اندلعت في السابع من اكتوبر تشرين الأول.

وتعد النقابة الأقدم على مستوى العالم العربي وأفريقيا وأنشئت في 31 مارس آذار عام 1941 بعد محاولات عدة تكللت بالنجاح بصدور القانون رقم 10 لسنة (1941) بإنشاء النقابة وتشكيل مجلسها المؤقت.

وقال نقيب الصحفيين خالد البلشي للخدمة التلفزيونية لوكالة أنباء العالم العربي (AWP) "31 مارس يعني حرية الصحافة، يعني الانتصار لفكرة قيمة صحافة تليق بالمواطنين الانتصار لقيمة الحرية، الانتصار لنضال دام خمسين سنة من أجل تأسيس النقابة 31 مارس بدأ من قبلها كمان، من قبل تأسيس النقابة عام 1941 في عام 1909 مع أول مظاهرة جماهيرية ساندت الصحافة في مصر".

وأضاف "صراحة النهاردة يوم تضامن مع الشعب الفلسطيني اليوم بنقول فيه إن احنا معاكو تاني من ضمن أيام كتيرة صنعناها من أجل الشعب الفلسطيني ومن أجل إعلان تضامننا وده أضعف الإيمان".

وتابع قائلا "ذكرى يوم الأرض كانت إمبارح هو نضال الفلسطينيين من أجل الحفاظ على أرضهم واللي هو مستمر لغاية دلوقتي، ودفعوا تقريبا 32 ألف شهيد منهم 135 زميل صحفي أو 136 زميل صحفي احنا معانا 30 زميل صحفي، بعضهم لسه خارجين من غزة بعضهم دفعوا أثمان غالية من أجسادهم لأنهم أصيبوا أثناء تغطيتهم للأحداث في غزة".

وأقامت النقابة مأدبة إفطار للصحفيين أعقبها مؤتمر تضامني مع صحفيين فلسطينين جاءوا من غزة إلى مصر مؤخرا.

وتحدثت الصحفية الفلسطينية خولة الخالدي عن مشاعرها بعيدا عن وطنها وقالت "هي مشاعر مختلطة ما بين أنك بعيد عن الأهل وبعيد عن كل ما اعتدت عليه في كل الرمضانات السابقة ولكن أيضا شعور آخر بأني حصلت على الأمان من أجل أطفالي وعائلتي".

وأضافت "هذا المزيج من الفرح والحزن هو مزيج لأول مرة نشعر به كصحفيين وأيضا كإنسان الآن يعيش هذه الظروف، ظروف إستثنائية وغريبة على واقعنا الفلسطيني وواقعنا العربي أيضا".

وشدد الصحفي الفسلطيني عبد الناصر أبو عون الذي شارك في الاحتفالية على أهمية الدور المصري بالنسبة للقضية الفلسطينية وقال "الدور المصري ونحن في هذه النقابة التي دعتنا اليوم للعلاقات الفلسطينية المصرية، الإفطار مع الصحفين المصريين، هذا ليس غريبا على مصر نحن في فلسطين لا نخشى من الدور المصري بقدر أننا نخشى من غياب الدور المصري".

وأضاف "إن غابت مصر وضعفت مصر نحن ضعفنا بالتالي المطلوب اليوم أن تكون مصر قوية بصحافتها بقيادتها بحدودها بأمنها كل ذلك ينعكس علينا يزيدنا قوة في مواجهة آلة القتل الإسرائيلية وتزييف الرواية الإسرائيلية".

واختتمت الاحتفالية بعرض قدمته فرقة المرعشلي السورية للإنشاد الديني التي قدمت عددا من الأغنيات المعبرة عن التضامن مع فلسطين.