• طرابلس

  • الاثنين، ١ أبريل ٢٠٢٤ في ٨:١٤:٢٦ ص
    آخر تحديث : الاثنين، ١ أبريل ٢٠٢٤ في ٨:١٤ ص

وزير الداخلية بحكومة الوحدة الليبية: سنعمل على إعادة فتح منفذ رأس جدير ولن نسمح بأي انتهاكات

(وكالة أنباء العالم العربي) - قال وزير الداخلية بحكومة الوحدة الوطنية الليبية عماد الطرابلسي يوم الاثنين إن الوزارة ستعمل على إعادة فتح معبر رأس جدير الحدودي مع تونس ولن تسمح بحدوث أي انتهاكات أخرى تجاه رجال الشرطة والأمن.

ونقلت صفحة وزارة الداخلية على فيسبوك عن الطرابلسي قوله إن مسؤولين أمنيين سيتوجهون إلى المعبر لتقييم الأضرار ليتم بعد ذلك إعداد تقرير لرئيس الحكومة عبد الحميد الدبيبة تمهيدا لإعادة فتح المنفذ.

كان المجلس الرئاسي الليبي قال إن نائبين بالمجلس تفقدا يوم الجمعة معبر رأس جدير تمهيدا لاستئناف العمل به خلال أيام.

وقال المجلس في بيان على فيسبوك إن النائبين بالمجلس الرئاسي، بصفتهما القائد الأعلى للجيش الليبي، موسى الكوني وعبد الله اللافي، عقدا اجتماعا مع الضباط المكلفين بالوحدات العسكرية في المنفذ، "الذين استعرضوا الخطوات المتخذة لتأمين المنفذ تمهيداً لاستئناف العمل به خلال الأيام القادمة".

كانت وزارة الداخلية في حكومة الوحدة قد أعلنت سحب أعضائها من المنفذ الحدودي "حفاظا على الأرواح والممتلكات"، بعد اقتحام مسلحين محليين للمعبر في وقت سابق من الشهر الجاري، حيث أعلنت السلطات التونسية لاحقا إغلاق المعبر "لأسباب أمنية".