• دمشق

  • الأربعاء، ٣ أبريل ٢٠٢٤ في ٩:٥٩:٤٤ ص
    آخر تحديث : الأربعاء، ٣ أبريل ٢٠٢٤ في ١٠:٢١ ص

تشييع جثامين مستشارين عسكريين إيرانيين قتلوا في هجوم على قنصلية طهران بدمشق

(وكالة أنباء العالم العربي) - شيع المئات في الساعات الأولى من صباح يوم الأربعاء من مقام السيدة رقية بدمشق القديمة جثامين سبعة مستشارين عسكريين إيرانيين قتلوا في هجوم على قنصلية إيران بالعاصمة السورية بينهم قائد فيلق القدس في سوريا ولبنان محمد رضا زاهدي ونائبه محمد رحيمي.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني مقتل زاهدي ورحيمي وخمسة من الضباط المرافقين لهما مساء الاثنين فيما قال إنه هجوم إسرائيلي على القنصلية الإيرانية بدمشق.

وقالت وزارة الدفاع السورية إن إسرائيل شنت هجوما جويا استهدف مبنى القنصلية مما أدى إلى مقتل وإصابة كل من كان بداخله وتدمير المبنى بالكامل.

وصرح الزعيم الأعلى الإيراني علي خامنئي أمس الثلاثاء بأن طهران ستعاقب إسرائيل على استهدافها لقنصلية بلاده بدمشق.

ونقل تلفزيون (العالم) الإيراني الرسمي عن خامنئي قوله إن إسرائيل "ستندم على هذه الجريمة وأمثالها من الجرائم".

وصرح الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي بأن الهجوم الإسرائيلي على قنصلية بلاده " لن يمر دون رد".