• طرابلس

  • الثلاثاء، ١٤ مايو ٢٠٢٤ في ١١:١٦:١٥ ص
    آخر تحديث : الثلاثاء، ١٤ مايو ٢٠٢٤ في ١١:١٦ ص

طرابلس تختتم مهرجانها للأفلام القصيرة سعيا لإحياء النشاط السينمائي في شمال لبنان

(وكالة أنباء العالم العربي) - اختتمت الاثنين فعاليات مهرجان لبنان السينمائي الدولي للأفلام القصيرة الذي أقيم في المسرح الوطنيّ اللّبنانيّ المجاني بمدينة طرابلس شمال لبنان، كجزء من فعاليات أجندة طرابلس عاصمة للثقافة العربية 2024، تحت عنوان: "السينما للجميع".

شارك في المهرجان الذي استمر لثلاثة أيام 27 فيلما قصيرا من دول عربية وأجنبية بينها المكسيك وبولند وتونس والجزائر وسلطنة عُمان، إضافة للبنان البلد المضيف.

ويقول نقاد إن طرابلس تفتقد بشكل عام لوجود دور السينما والأنشطة الثقافية المصاحبة لها، وإن مهرجان الأفلام القصيرة يساهم في جذب محبي الفنون والأفلام.

ورأى محمد الزعبي الذي تابع غالبية عروض الأفلام أن المهرجان ووجود المسرح الوطني اللبناني يشكل فرصة لمحبي الأفلام وصناعها لمشاهدة وعرض الأفلام.

وقال "أهمية هذا المهرجان انه يشكل فرصة أمام الراغبين عرض أفلامه الوثائقية والأفلام القصيرة في هذا المسرح. وهذا الأمر مهم، لأنه يعني أنه أصبح لدينا مسرح في طرابلس بإمكاننا عرض أفلاما فيها".

ويعمل المهرجان الذي يقام للمرة الثالثة على دعم السّينما المحليّة والتّبادل الثّقافي وإقامة الورش التّدريبيّة والنّدوات والنّقاشات مع المخرجين. وتُخصّص هذه التّظاهرة السّينمائيّة مساحة كبيرة لعرض أفلام مشاريع طّلاب.