• سيدي بوسعيد

  • الثلاثاء، ٢ أبريل ٢٠٢٤ في ٢:٠٦:٢٤ م
    آخر تحديث : الثلاثاء، ٢ أبريل ٢٠٢٤ في ٢:٠٦ م

سيدي بوسعيد التونسية تحتضن مهرجان (أكل الشارع) وسط أجواء رمضانية

(وكالة أنباء العالم العربي) - احتضنت ضاحية سيدي بوسعيد شرق العاصمة التونسية حدثا يقام للمرة الأولى في شهر رمضان هو (مهرجان أكل الشارع) الذي شهد إقبالا جماهيريا كبيرا وسط أجواء تنافس فيها الطهاة على جذب أكبر عدد من الزوار لما يقدمونه من أطعمة.

ورغم أن المهرجان أقيم من قبل في وقت آخر غير شهر رمضان، فقد لقيت فكرة إقامته في هذا الشهر ترحيبا لافتا من الزوار.

وأتاح المهرجان للزوار تذوق المأكولات التونسية والتعرف على اختلاف الثقافات، كما منحهم فرصة لتناول وجبة السحور وسط أجواء رمضانية رائعة.

وقالت زائرة للمهرجان تدعى أميمة "أعجبني المهرجان وهو النسخة الأولى في تونس، وهو فرصة للتعريف بثقافة المطبخ التونسي".

وأضافت "أنا أشجع على زيارة هذا المهرجان والتعرف أكثر على الأطباق التونسية وكذلك الاستمتاع بالعروض والأغاني سواء مع الأصدقاء أو مع العائلة".

وقال زائر آخر اسمه محمد "اكتشفنا هذا المهرجان في نسخته الأولى، وهو بمثابة مفاجأة لنا. استمتعنا واكتشفنا أطباقا مختلفة. الحقيقة هذا مهرجان جميل".

أما الطاهي أحمد اللجمي الذي شارك مطعمه في المهرجان فقال "مشاركتنا في مهرجان أكل الشارع ناجحة وتعد تجربة فريدة من نوعها، وهذا هو المطلوب في تونس. هذه مبادرة رائعة جدا وهي تشجع أصحاب المشاريع الشبان".

كذلك قال أحد الطهاة المشاركين في المهرجان ويدعى أشرف "فكرة المهرجان حققت نجاحا كبيرا، ليس هناك ما هو أنجح منها، خلقت جوا جميلا. أكل الشارع محبوب في تونس والناس تحب هذه الأجواء".