• لندن

  • الأربعاء، ١٥ مايو ٢٠٢٤ في ٧:١١:٥٣ ص
    آخر تحديث : الأربعاء، ١٥ مايو ٢٠٢٤ في ٧:١٣ ص

ستاندرد آند بورز: ربحية بنوك الخليج ستظل قوية في 2024 بفضل إرجاء خفض أسعار الفائدة الأمريكية

(وكالة أنباء العالم العربي) - قالت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيف الائتماني إنها تتوقع أن تظل ربحية بنوك دول مجلس التعاون الخليجي قوية في 2024، بفضل إجراء خفض أسعار الفائدة في الولايات المتحدة.

وأضافت الوكالة في تقرير اطلعت عليه وكالة أنباء العالم العربي (AWP) أنها تتوقع أيضا أن تظل جودة الأصول في بنوك الخليج تتسم بالمتانة على الرغم من ارتفاع أسعار الفائدة لفترة أطول، بفضل الدعم الذي تقدمه اقتصاداتها واحتواء الديون والمستوى المرتفع من الاحتياطيات الاحترازية.

لكنها توقعت في الوقت ذاته انخفاضا طفيفا في ربحية البنوك في 2025، إذ يمكن أن يبدأ مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي) الأميركي خفض أسعار الفائدة في ديسمبر كانون الأول القادم، ومن المرجح أن تحذو معظم البنوك المركزية في الخليج حذوه للحفاظ على ربط عملاتها بالدولار.

بيد أن الوكالة أشارت إلى أن ثمة عوامل من المرجح أن تخفف من الأثر الإجمالي لتلك الخطوة على ربحية بنوك الخليج منها إجراءات إدارات البنوك لإعادة ضبط الميزانيات العمومية، وانتقال الودائع مجددا إلى أدوات لا تدر فائدة، وانخفاض محتمل لتكلفة المخاطر بالنسبة للبنوك، ونمو مرتفع للإقراض.

وقالت ستاندرد آند بورز إن كل خفض بواقع 100 نقطة أساس في أسعار الفائدة يقلص أرباح بنوك دول مجلس التعاون الخليجي التي تصنفها بنحو تسعة بالمئة تقريبا، استنادا إلى إفصاحات البنوك الصادرة في ديسمبر كانون الأول 2023 وبافتراض ميزانية عمومية مستقرة وحدوث تحول موازي في منحنى العائد.

على الجانب الإيجابي، قالت وكالة التصنيف الائتماني إنه من المرجح أن يؤدي خفض أسعار الفائدة إلى تقليص حجم الخسائر غير المحققة التي راكمتها بنوك الخليج على مدى العامين الفائتين، والتي تقدر بنحو 2.8 مليار دولار للبنوك التي تصنفها الوكالة أو ما يعادل 1.9 بالمئة في المتوسط من إجمالي حقوق الملكية.