ساكن الكهف اليمني يستمتع بحياة بدائية يعيشها منذ عقود على جزيرة سقطرى
اليمني عبد الله السالم علاية في كهف يسكنه منذ عشرات السنين في محمية ديطوح بجزيرة سقطرى ليتحول بمرور الزمن إلى مكان يقصده الزوار للتعرف على سيرته الفريدة
  • قلنسية

  • الثلاثاء، ١٤ مايو ٢٠٢٤ في ٢:٥٢:١٧ م
    آخر تحديث : الثلاثاء، ١٤ مايو ٢٠٢٤ في ٢:٥٢ م

ساكن الكهف اليمني يستمتع بحياة بدائية يعيشها منذ عقود على جزيرة سقطرى

(وكالة أنباء العالم العربي) - لم يرافق يمني ستيني جيرانه في رحلة الرحيل عن كهوفهم في محمية ديطوح بجزيرة سقطرى وبقي في كهفه بمديرية قلنسية ليتحول بعد 50 عاما إلى مصدر جذب للزوار الساعين للتعرف على حياته البدائية الفريدة.

ويقول عبد الله السالم علاية البالغ من العمر 62 عاما إنه يسكن كهفه في محمية ديطوح خمسة عقود، حيث يعيش على صيد الأسماك ورعي الأغنام.

يستر الرجل الجزء السفلي فقط من جسده بإزار يمني مميز ويترك صدره عاريا إلا من عقد من قواقع البحر التي جمعها على مدى عقود. يطهو الرجل طعامه بنفسه إذ يجمع الحطب ويشعل النار بالأحجار، تماما مثلما كان السلف يفعلون قبل قرون.

يستقبل علاية زواره وبينهم أجانب بترحاب، ويقودهم إلى داخل المياه للصيد بشباك قديمة. يرحب بالتقاط الصور التذكارية ويجلس إليه زواره ليقص إليهم حكايات عاشها أو عرفها عن أساطير الجزيرة الشهيرة بتنوعها الحيوي.

يتحدث إليهم بالإنجليزية التي يتقنها، وبقليل من اللغات الروسية والإيطالية والبولندية التي اكتسبها بفعل احتكاكه بالسياح الذين يتوافدون على الجزيرة.

9aec18e2-beb9-4f81-a9d4-8dbfb720487b.jpg

اليمني عبد الله السالم علاية في كهف يسكنه منذ عشرات السنين في محمية ديطوح بجزيرة سقطرى

17a81996-e4b1-436d-b8bc-26ec16557d57.jpg

اليمني عبد الله السالم علاية يمسك بسمكة اصطادها في مياه جزيرة سقطرى قرب كهف يسكنه منذ عشرات السنين في محمية ديطوح

5e79aa8b-609c-4ea4-82d5-207ebdc56f2c.jpg

اليمني عبد الله السالم علاية يقف في مياه جزيرة سقطرى قرب كهف يسكنه منذ عشرات السنين في محمية ديطوح