• مدينة الكويت

  • الثلاثاء، ١٤ مايو ٢٠٢٤ في ٥:٣٩:١٣ ص
    آخر تحديث : الثلاثاء، ١٤ مايو ٢٠٢٤ في ٥:٣٩ ص

قمة لتكنولوجيا المعلومات في الكويت تبرز الدور الأساسي للرقمنة والذكاء الاصطناعي

(وكالة أنباء العالم العربي) - تستهدف قمة الرؤساء التنفيذيين لتكنولوجيا المعلومات في الكويت إلى إبراز الدور الأساسي للرقمنة والذكاء الاصطناعي في تعزيز الكفاءة والإنتاجية والربحية.

وأكد عمار الحسيني المدير العام المكلف للجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات في الكويت أن بلاده تشهد رحلة رقمية متسارعة لتكنولوجيا المعلومات ويؤدي فيها استخدام الذكاء الاصطناعي دورا محوريا.

كما شدد على التزام الحكومة بتعزيز أجندتها الرقمية بما يتماشى مع رؤية (كويت جديدة 2035) واستراتيجية مؤسسة البترول الكويتية وشركاتها التابعة 2040.

وقال الحسيني "الحقيقة أن موضوع الذكاء الاصطناعي له اهتمام كبير ونعمل حاليا في القطاع الحكومي بالتعاون ما بين الجهاز المركزي لتكنولوجيا المعلومات والجهة ذات الصلة بإعداد استراتيجية وطنية للذكاء الاصطناعي بالإضافة إلى استراتيجية وطنية لي التحول الرقمي".

وأضاف "لا شك أن مثل هذه الاستراتيجيات سوف تقوم بتسريع عملية التحول الرقمي والتركيز فيها و‏تحديد مجالات الاستفادة من تقنية الذكاء الاصطناعي في دولة الكويت وفي القطاع الحكومي على وجه التحديد"

ويشارك في القمة نخبة من المتحدثين وقادة التحول الرقمي مع وجود مناقشات حول موضوعات متعددة تتعلق بالذكاء الاصطناعي وتأثيره على التكنولوجيا بشكل عام.

وقال حسين النكاس مدير إدارة المعلومات بمجلس الأمة الكويتي "اليوم المؤتمر كان تركيزه العام على موضوع الذكاء الاصطناعي وأهميته في الأعمال الحكومية والأعمال الخاصة ومدى الاستفادة العامة التي ستجنيها المنظمات والمؤسسات عند تطبيق الذكاء الاصطناعي".

وأضاف "اليوم الذكاء الصناعي هو أحد الركائز في عملية التحول الرقمي بما يعود على الفائدة على المؤسسة وإسراع العمليات. اليوم عندنا المواطنون وحتى الجهات الحكومية تسعى في تطوير خدماتها وتبني احدث التكنولوجيا ومنها الذكاء الاصطناعي"

وتضمن جدول أعمال القمة جلسات يقودها خبراء وحلقات نقاش تقدم منظورا شاملا حول التحديات والفرص التي تشكل المشهد الرقمي مثل استراتيجيات تحديث التطبيقات وتحصين المؤسسات في الاقتصاد الرقمي والاستفادة من الذكاء الاصطناعي والتحليلات من أجل التحول الرقمي.

وأكد كريس دلالا مدير عام شركة زين تك الكويت والبحرين والإمارات أن القمة تعطي فرصة لمقابلة الكثير من العملاء وإجراء مناقشات حول المستقبل وما تستطيع أن توفره التقنية الحديثة.

وقال "بشكل عام نحن نقدم عملا متخصصا في الابتكار والتحول الرقمي وله علاقة على سبيل المثال بالاستدامة وهي من الأمور التي نراها هنا وعليها طلب. كما نقدم ما له علاقة بالأتمتة وكل ما له علاقة بعملية التكرار ونحن ندخلها معنا في العمل عن طريق عمليات روبوتية".