• بغداد

  • الثلاثاء، ٢ أبريل ٢٠٢٤ في ٥:٣٣:٠٦ م
    آخر تحديث : الثلاثاء، ٢ أبريل ٢٠٢٤ في ٥:٣٣ م

متحدثة باسم مفوضية الانتخابات لـAWP: الحزب الديمقراطي الكردستاني لم يقدم قوائم مرشحيه في انتخابات برلمان كردستان

(وكالة أنباء العالم العربي) - قالت المتحدثة باسم المفوضية العليا للانتخابات في العراق جمانة الغلاي لوكالة أنباء العالم العربي (AWP) إن الحزب الديمقراطي الكردستاني لم يقدم قوائم مرشحيه في انتخابات برلمان الإقليم رغم انتهاء الموعد المحدد لذلك أمس الأحد.

وقرر الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني مقاطعة انتخابات الإقليم احتجاجا على حكم أصدرته المحكمة الاتحادية العليا في العراق الشهر الماضي بعدم دستورية مواد في قانون انتخابات برلمان الإقليم.

وقال القيادي في الحزب الديمقراطي الكردستاني خليل دوسكي لوكالة أنباء العالم العربي إن قرار المقاطعة "هو رد فعل على تدخل المحكمة الاتحادية وإلغاء فقرات في قانون الانتخابات تخص الأقليات موجودة في قانون الانتخابات الاتحادي، وهذه الأقليات تتمتع بحقوقها في جميع المحافظات العراقية فيما حجبتها المحكمة الاتحادية عن الإقليم".

وبموجب حكم المحكمة العليا، سيتم تقسيم الإقليم إلى أربع مناطق انتخابية، كما أقرت المحكمة الاعتماد على المفوضية العليا للانتخابات في إجراء انتخابات برلمان كردستان، بدلا من تلك التي شكلها برلمان الاقليم باعتبارها غير دستورية.

ويوم الخميس الماضي، أعلنت المفوضية العليا للانتخابات تمديد فترة تسلم قوائم المرشحين في انتخابات برلمان إقليم كردستان حتى أمس الأحد، وعزا مسؤول حكومي تحدث إلى وكالة أنباء العالم العربي القرار إلى إفساح المجال أمام الحزب الديمقراطي الكردستاني لاستكمال إعداد قائمة مرشحيه في الانتخابات.

وأضاف دوسكي "الحزب يرى أنه مستهدف من خلال التعديل وهو يمثل الغالبية في البرلمان وكانت كتلته في الدورة الأخيرة 46 نائبا من أصل 111، ولا يمكن تجاهل موقفه ورأيه وهو يمتلك مثل هذه القاعدة الجماهيرية".

وتابع قائلا "قد تكون هناك مقاطعات لقوى سياسية أخرى ستلتحق بالحزب، وسنواجه استمرار الانتخابات بكل الطرق القانونية والدستورية".

وقال مصدر كردي رفيع لوكالة أنباء العالم العربي أمس الأحد إن قيادات الحزب الديمقراطي الكردستاني كثفوا اتصالاتهم مع جهات دولية للضغط على الحكومة العراقية لتأجيل انتخابات برلمان كردستان حتى نهاية العام الحالي "بعد رفض مفوضية الانتخابات اقتراحات قدمها الحزب خلال الفترة الماضية لإشراك مفوضية انتخابات الإقليم المنحلة في إدارة العملية الانتخابية وإسناد مهمة تلقي الاعتراضات والفصل بها إلى هيئة قضائية من الإقليم".

ومضى دوسكي قائلا "آلية إجراء الانتخابات لدينا عليها ملاحظات ومفوضية الانتخابات التي تقوم على إجرائها غير متوازنة والكفة فيها لصالح خصوم الحزب.

"هناك تواصل بين الحزب والقوى السياسية الأخرى في البلاد للخروج من الأزمة، ونحن نرى تغيير القانون هو الحل الوحيد لعودتنا أو الاستمرار في المقاطعة".

وردا على سؤال عما إذا كان الحزب الديمقراطي الكردستاني مستعد لتسليم أربيل عاصمة الإقليم إلى البرلمان الجديد والحكومة المنبثقة عنه، قال دوسكي "لكل حادث حديث".

* وساطة واشنطن

قالت السفيرة الأميركية لدى العراق ألينا رومانوسكي في حسابها على منصة إكس الليلة الماضية بعد زيارة إلى كردستان إنها ناقشت مع مسعود بارزاني ومسرور بارزاني (رئيس وزراء الإقليم) والرئيس نيجيرفان بارزاني ‎(رئيس الإقليم) مدى أهمية انتخابات برلمان كردستان العراق لمصلحة الإقليم والأكراد والعراق.

وأضافت أنها "شجعت الحزب الديمقراطي الكردستاني على العمل مع جميع الأحزاب الكردية وبغداد لضمان إجراء انتخابات نزيهة وشفافة قريبا".

وقال مسؤول في السفارة الأميركية لدى بغداد يوم الاثنين لوكالة أنباء العالم العربي عن حقيقة وساطة واشنطن بين الإقليم والحكومة الاتحادية "ننتظر تعليمات من واشنطن"، مشيرا إلى أن "الموضوع حساس نوعا ما خصوصا قبل الزيارة المرتقبة لرئيس الوزراء (العراقي محمد شياع السوداني) إلى واشنطن".

وأعلنت مفوضية الانتخابات يوم الاثنين في بيان وزع على وسائل الإعلام أن فترة استلام قوائم المرشحين للتحالفات والأحزاب السياسية والأفراد انتهت، مضيفة أن تحالفين اثنين وعشرة أحزاب قدمت قوائم مرشحيها في انتخابات برلمان كردستان فضلا عن 54 مرشحا مستقلا.

وأبلغت ريزان الشيخ دلير، النائبة السابقة في البرلمان العراقي، وكالة أنباء العالم العربي يوم الاثنين بأنه ليس من السهل المضي قدما في الانتخابات دون مشاركة الحزب الديمقراطي الكردستاني.

وأضافت "الحزب يسيطر سيطرة كاملة على الحكومة (الكردية) بكل مفاصلها، إضافة إلى فرقة مسلحة كاملة تحت إمرتهم خارج وزارة البيشمركة (القوات الكردية)".

وتابعت قائلة "من خلال خبرتنا بالحزب وتاريخه الذي يرفض خروج تظاهرات، هل يقبل بانتخابات؟ الحزب لن يقبل بفتح صندوق انتخابي واحد في مناطق سيطرته. آل بارزاني يعتبرون السلطة ملكهم ولن يتخلوا عنها".

وأوردت وسائل إعلام كردية يوم الاثنين أنباء عن تأجيل انتخابات برلمان الإقليم لمدة ستة أشهر، لكن عماد جميل عضو الفريق الإعلامي لمفوضية الانتخابات نفى هذه الأنباء، وقال لوكالة أنباء العالم العربي "لم يصل إلى المفوضية أي شيء يتعلق بالتأجيل حتى الآن".

وقال رزكار حاجي حمه، مسؤول مكتب انتخابات حزب الاتحاد الوطني الكردستاني، في تصريحات نشرتها وسائل إعلام كردية إن حزبه "يؤيد إجراء انتخابات برلمان كردستان في موعدها المحدد من قبل رئاسة إقليم كردستان".

وأضاف "نحن لا نؤيد تأجيل الانتخابات بأي شكال من الأشكال ونرغب في مشاركة جميع الأطراف السياسية في كردستان بالانتخابات البرلمانية المقبلة".

ومن المقرر إجراء الانتخابات في العاشر من يونيو حزيران. وبحسب بيانات مفوضية الانتخابات الاتحادية، فإن عدد الناخبين الذين يحق لهم الاقتراع حوالي 3.8 مليون في إقليم كردستان.