• خان يونس

  • الأربعاء، ٣ أبريل ٢٠٢٤ في ٦:٢١:٠٣ ص
    آخر تحديث : الخميس، ٤ أبريل ٢٠٢٤ في ٤:٣٣ ص

متحدث باسم الصليب الأحمر بغزة يؤكد لـAWP ضرورة توفير الحماية للطواقم الإنسانية بعد مقتل عمال إغاثة أجانب

(وكالة أنباء العالم العربي) - قال متحدث باسم اللجنة الدولية للصليب الأحمر في غزة إن مقتل 7 من أفراد طواقم منظمة وورلد سنترال كيتشن الإغاثية في قصف إسرائيلي على وسط قطاع غزة يوم الثلاثاء يؤكد ضرورة توفير الحماية لجميع أفراد الطواقم الإنسانية العاملة في القطاع.

وطالب المتحدث هشام مهنا في مقابلة مع وكالة أنباء العالم العربي (AWP) بالعمل على تسهيل مهام هذه الفرق "وليس وضع عراقيل في طريقها".

وأضاف "لقد فجعنا بمقتل 7 من طواقم المطبخ المركزي العالمي (وورلد سنترال كيتشن) صباح هذا اليوم.. هذه فرق إنسانية محمية بموجب القانون الدولي الإنساني. تعازينا الحارة لأسرهم ونؤكد على ضرورة توفير الحماية لكل الطواقم الإنسانية في قطاع غزة.. نظرا لأن مهمتها الإنسانية هي مهام منقذة للحياة. يجب تسهيل مهامهم بدلا من وضع عراقيل أمنية في طريقهم"

وأكدت منظمة (وورلد سنترال كيتشن) الإغاثية في بيان يوم الثلاثاء مقتل سبعة من أفراد فريقها في ضربة للجيش الإسرائيلي بدير البلح.

وأضافت أن فريقها "كان يتنقل في سيارتين مصفحتين تحملان شعار المنظمة في منطقة بعيدة عن مناطق الصراع".

وتابعت أن القافلة التابعة لها قصفت لدى مغادرتها مستودعا في دير البلح، بعد أن أفرغ موظفوها حمولة من المساعدات الغذائية تتجاوز 100 طن وصلت إلى غزة عن طريق البحر، على الرغم من تنسيق التحركات مع الجيش الإسرائيلي.

وأعلنت المنظمة تعليق جميع عملياتها في المنطقة، وقالت إن القتلى السبعة يحملون جنسيات أستراليا وبولندا وبريطانيا إضافة إلى شخص يحمل الجنسيتين الأميركية والكندية وفلسطيني.

ووصف مهنا الوضع الإنساني في قطاع غزة بأنه "كارثي ويتدهور يوما بعد يوم نتيجة لعوامل عدة أهمها عدم توفر الإمكانية لتوصيل الدعم الإنساني لكل من هم في أمس الحاجة إليه.. لمئات الآلاف للمحتاجين سواء في جنوب قطاع غزة أو في شمال قطاع غزة ممن كانوا في المستشفيات أو الخيام".

وقال إن هناك غيابا للتدابير الأمنية اللازمة من أجل إيصال الدعم الإنساني المنقذ للحياة بما فيه الغذاء والدواء والمياه والوقود".

وأضاف "فوق كل ذلك، يجب أن يتم هذا الأمر بأمان. هذا تحدٍ كبير لكل العاملين الإنسانيين في قطاع غزة، بمن فيهم طواقم اللجنة الدولية للصليب الأحمر".

وأشار المتحدث باسم الصليب الأحمر إلى ما قال إنها "التزامات قانونية على إسرائيل كقوة قائمة بالاحتلال في غزة".

وقال "هناك التزامات قانونية على إسرائيل كقوة قائمة بالاحتلال في غزة بأن تسمح للمدنيين بالوصول لكل ما يلزم من أجل بقائهم على قيد الحياة. وأيضا على توفير الحماية للمدنيين بشكل فوري".

وأضاف "لقد حذرنا مرارا وتكرارا من خوض عمليات عسكرية في محيط المستشفيات وداخلها. هذا الأمر للأسف أدى إلى فقدان الأهالي في قطاع غزة لنظام الرعاية الصحية الخاص بهم. مجمع الشفاء الطبي هو أكبر مستشفى في قطاع غزة وهو مستشفى مهم جدا ومستشفى استراتيجي".

وتابع "في مايو (أيار) الماضي، افتتحت اللجنة الدولية للصليب الأحمر قسم إعادة تأهيل قسم الطوارئ وزادت السعة السريرية بمقدار 30 بالمئة. هذا الأمر انتهى الآن إلى الأبد.. لا يمكن إعادة تفعيل هذا المستشفى بعد الكم الهائل من التدمير الذي حدث فيه".