مرض "متلازمة هافانا" .. أحدث حلقات الصراع الاستخباراتي الأميركي الروسي
  • واشنطن

  • الأربعاء، ٣ أبريل ٢٠٢٤ في ١٢:٣٤:٣٠ م
    آخر تحديث : الأربعاء، ٣ أبريل ٢٠٢٤ في ١٢:٣٤ م

مرض "متلازمة هافانا" .. أحدث حلقات الصراع الاستخباراتي الأميركي الروسي

(وكالة أنباء العالم العربي) - كشفت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" يوم الاثنين عن أن أحد كبار مسؤوليها الذين حضروا قمة حلف شمال الأطلسي العام الماضي في العاصمة الليتوانية فيلنيوس، ظهرت عليه أعراض مشابهة لتلك التي أبلغ عنها المسؤولون الأميركيون الذين عانوا من "متلازمة هافانا".

وأشار البنتاغون إلى أن مسؤول الدفاع الذي أصيب بالمرض، لم يكن ضمن الوفد الرسمي المرافق لوزير الدفاع لويد أوستن إلى فيلنيوس، لكنه كان هناك بشكل منفصل، لحضور الاجتماعات التي كانت جزءا من قمة الناتو.

وتوصل تحقيق إعلامي مشترك بشأن متلازمة هافانا، وهي حالة صحية غامضة تصيب دبلوماسيين ومسؤولين حكوميين أميركيين، إلى أدلة ترجح أن وحدة اغتيالات عسكرية روسية تقف وراء الإصابات.

وكشف برنامج" 60 دقيقة" الذي يبث على قناة "سي بي إس"، أن النتائج التي توصل إليها التحقيق الذي أجراه على مدى خمس سنوات مع "ذا إنسايدر" و"دير شبيغل" الألمانية، بأن "الوحدة 29155" التابعة للمخابرات الروسية قد تكون وراء الأعراض العصبية، في أول دليل يربط خصما أجنبيا بهذه الحالات.

(مصدر البيانات: معهد دراسة الحرب – أكسيوس)