• دمشق

  • الخميس، ٤ أبريل ٢٠٢٤ في ٩:١٥:٣٣ ص
    آخر تحديث : الخميس، ٤ أبريل ٢٠٢٤ في ٩:١٧ ص

مراسم تشييع عسكرية ومجلس عزاء في العاصمة السورية لمستشارين عسكريين إيرانيين قتلوا في هجوم على قنصلية طهران بدمشق

(وكالة أنباء العالم العربي) - بحضور رسمي سوري وحضور السفراء والقائمين بالأعمال لبعض السفارات العربية أقامت السفارة الإيرانية في دمشق مجلس عزاء تقبلت من خلاله التعازي في سبعة مستشارين عسكريين إيرانيين قتلوا في هجوم على قنصلية إيران بالعاصمة السورية بينهم قائد فيلق القدس في سوريا ولبنان محمد رضا زاهدي ونائبه محمد رحيمي.

وأعلن الحرس الثوري الإيراني مقتل زاهدي ورحيمي وخمسة من الضباط المرافقين لهما مساء الاثنين فيما قال إنه هجوم إسرائيلي على القنصلية الإيرانية بدمشق.

كما أقامت وزارة الدفاع السورية بحضور وزير الدفاع السوري علي محمود عباس وكبار الضباط في الجيش السوري والسفير الإيراني في دمشق حسين أكبري مراسم تشييع عسكرية للقتلى قبل نقلهم إلى العاصمة الإيرانية طهران.

وخلال التشييع قال وزير الدفاع السوري علي محمود عباس "هذا الاعتداء الذي أدى إلى استشهاد هؤلاء القادة الذين شيعناهم الآن وعدد من المواطنين السوريين الذين كانوا في المكان إنه لحدث جلل يدعونا إلى الوقوف احتراما لهؤلاء الشهداء الأبطال الذين يغادروننا الآن، هؤلاء الابطال الذين كانوا شركاءنا في الدم شركاءنا في كل حركة على أرض سوريا لمحاربة الإرهاب".

من جانبه وقال السفير الإيراني في دمشق حسين أكبري "لا يخفى على أحد أن هذه الجريمة مؤشر على ضعف الكيان الصهيوني وليست دليل قوة، اليوم كل الضمائر الحية والقوى الحرة تلعن الكيان الصهيوني جراء الجرائم التي يرتكبها في الأراضي المحتلة والجريمة في سوريا"

من جهته قال القائم بأعمال السفارة العراقية في سوريا ياسين شريف الحجيمي "الاعتداء على السفارة الإيرانية في دمشق هو اعتداء على القانون الدولي، والاعتداء على أراضي الجمهورية العربية السورية هو اعتداء على سيادة دولة عربية عضو في الأمم المتحدة وجامعة الدول العربية، وتجاوز كبير للخطوط الحمراء، ومنذ سنوات طويلة لم يشهد العالم اعتداء على بعثة دبلوماسية معترف بها من هيئة الأمم المتحدة".

وقالت وزارة الدفاع السورية إن إسرائيل شنت هجوما جويا استهدف مبنى القنصلية مما أدى إلى مقتل وإصابة كل من كان بداخله وتدمير المبنى بالكامل.

وصرح الزعيم الأعلى الإيراني علي خامنئي يوم الثلاثاء بأن طهران ستعاقب إسرائيل على استهدافها لقنصلية بلاده بدمشق.

ونقل تلفزيون (العالم) الإيراني الرسمي عن خامنئي قوله إن إسرائيل "ستندم على هذه الجريمة وأمثالها من الجرائم".

وصرح الرئيس الإيراني إبراهيم رئيسي بأن الهجوم الإسرائيلي على قنصلية بلاده " لن يمر دون رد".