• تونس

  • الخميس، ١٦ مايو ٢٠٢٤ في ٦:٠٤:٥٨ م
    آخر تحديث : الخميس، ١٦ مايو ٢٠٢٤ في ٦:٠٤ م

مقابلة - المالكي قائد الترجي السابق لـAWP: نتمتع بأفضلية طفيفة لكن الأهلي يمكنه تعويض التأخر بثلاثة أهداف

(وكالة أنباء العالم العربي) - قال مراد المالكي قائد الترجي السابق في مقابلة مع وكالة أنباء العالم العربي (AWP) إن فريقه يملك "أفضلية طفيفة" أمام الأهلي في نهائي دوري أبطال أفريقيا لكرة القدم، لكنه حذر من أن الفريق المصري يمكنه تعويض تأخره "حتى بثلاثة أهداف".

ويستضيف الترجي، الطامح للقبه الخامس، مباراة الذهاب في رادس بعد غد السبت، ثم يزور القاهرة بعد أسبوع لخوض الإياب بملعب منافسه صاحب الرقم القياسي برصيد 11 لقبا.

وأضاف المالكي الذي لعب بقميص الترجي ثماني سنوات حتى 2007 "المواجهة لن تكون سهلة لأن الفريقين يعرفان بعضهما جيدا ويدركان كل التفاصيل الخاصة بنقاط القوة والضعف، ويتمتعان بالخبرة والعراقة".

ويلتقي الفريقان في النهائي العربي للمرة الثالثة، حيث فاز الأهلي بلقب 2012 ورد الترجي اعتباره في 2018.

وتابع لاعب وسط تونس السابق الذي شارك في كأس العالم 1998 و2002 "أعتقد أن الترجي يتمتع بأفضلية بسبب مستواه المتميز في الفترة الحالية ومجموعة اللاعبين الجيدة لديه والتي تدفعه للتتويج بالكأس للمرة الخامسة" وإنهاء انتظار خمس سنوات.

ويرى أن "الأداء الخططي سيكون طاغيا وسط ضغط عصبي، أعتقد أن كل مدرب جهز خطة أولى وثانية وثالثة في المواجهة التي تعتمد على تفاصيل بسيطة ولن تشهد الكثير من الأهداف، وقد تظهر الأفكار في الشوط الثاني".

لا يوجد المساكني أو أبو تريكة

يعتقد المالكي أن المواجهة متوازنة هذه المرة لغياب لاعبين استثنائيين يمكنهم تحويل دفة المباراة بمهارات فردية.

وواصل "المستوى متقارب بشكل عام بين الفريقين، يعتمدان على التماسك والتناسق بين الخطوط الثلاثة، لا يملك أي منهما نجوما بإمكانهم تغيير وجه المباراة، يفتقد الفريقان للمهارات الفردية، مثل يوسف المساكني وأسامة الدراجي من الترجي ومحمد أبو تريكة من الأهلي".

لكنه حذر من قدرة الأهلي دائما على تعويض تأخره، لذا يشبهه مشجعون بريال مدريد في الانتفاضات.

وقال المالكي "أي كانت نتيجة مباراة الذهاب فإن الأهلي فريق عريق وقادر على العودة حتى إذا خسر بفارق هدفين أو ثلاثة أهداف".

وأشاد بأسلوب المدرب ميغيل كاردوزو قائلا "يركز على الصلابة الدفاعية خاصة في دوري الأبطال، فلسفته أن الأهداف تجلب انتصارات لكن الدفاع القوي يجلب الألقاب.

"نجح في بناء دفاع مستميت يبدأ من المهاجم (رودريغو) رودريغيز وخط وسط منظم وقادر على استعادة الكرة، بجانب التفاهم بين حارس المرمى والدفاع".

كما أشار إلى أن الترجي أظهر قوته الهجومية في الفوز الأخير 3-2 على النجم الساحلي في قمة الدوري التونسي، لكنه يرى أن الجمهور هو "اللاعب رقم واحد" في النهائي الأفريقي.

وأوضح "الفضل يرجع للجمهور في الوصول للنهائي، ساند الفريق بقوة ووقف إلى جانبه في الأوقات الصعبة حين فقد التوازن وحقق نتائج سيئة، لم ينتظر أحد الوصول للنهائي بعد الأداء الهزيل في بداية الموسم".

ووافقت السلطات التونسية على حضور حوالي 27 ألف شخص في استاد رادس الذي يجيد الأهلي اللعب عليه حيث فاز ست مرات من آخر سبع زيارات في بطولتي دوري الأبطال وكأس الكونفدرالية.