• تونس العاصمة

  • الأربعاء، ١٥ مايو ٢٠٢٤ في ١٢:٠٠:٣٤ م
    آخر تحديث : الأربعاء، ١٥ مايو ٢٠٢٤ في ١٢:٠٠ م

محام: قاض تونسي يقرر سجن صحفيين اثنين تمهيدا للمحاكمة بتهمة الإساءة للغير

(وكالة أنباء العالم العربي) - قال المحامي نزار عياد الأربعاء إن قاضي تحقيق قرر إيداع الصحفيين برهان بسيس ومراد الزغيدي السجن بتهمة الإساءة للغير عبر شبكات الاتصال والتواصل.

كانت قوات الأمن التونسية قد ألقت القبض على الصحفيين والمحامية سنية الدهماني بسبب تعليقات في برنامج تلفزيوني اعتبرت مسيئة  للبلاد.

وأوضح عياد في تصريح لوسائل إعلام" ستقع محاكمتهما يوم 22 مايو أيار الجاري على أساس أحكام الفصل 24 و25 من المرسوم 54، والأفعال المنسوبة إليهما هي الإساء للغير عبر شبكات الاتصال والتواصل".

كان الرئيس التونسي قيس سعيد قد أصدر المرسوم المثير للجدل في سبتمبر أيلول عام 2022، وينص أحد بنوده على معاقبة من ينشر أخبارا أو معلومات كاذبة أو شائعات، بهدف الاعتداء على الآخرين أو الإضرار بالأمن العام أو بث الذعر، بالسجن خمس سنوات.

وتزيد عقوبة السجن لتصل إلى عشر سنوات إذا كان المستهدف موظفا عاما.

ويوم الثلاثاء أعرب الاتحاد الأوروبي عن قلقه إزاء ما وصفه "موجة الاعتقالات" التي شملت شخصيات من المجتمع المدني وصحفيين ونشطاء سياسيين، وطلب توضيحات من السلطات التونسية.

وقال في بيان "تلعب جمعيات المجتمع المدني ووسائل الإعلام دورا أساسيا في جميع الديمقراطيات من خلال المشاركة بشكل مباشر في التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد" مشيرا إلى أن "حرية التعبير وحرية تكوين الجمعيات، فضلا عن استقلال القضاء، يكفلها الدستور التونسي وتشكل أساس شراكتنا".