• الرباط

  • الخميس، ١٦ مايو ٢٠٢٤ في ٦:٥٥:٤٧ ص
    آخر تحديث : الخميس، ١٦ مايو ٢٠٢٤ في ٦:٥٥ ص

مدير وكالة بيت مال القدس لـAWP: مشاريعنا تهدف لتثبيت وجود الفلسطينيين في البلدة القديمة ومحيط المسجد الأقصى

(وكالة أنباء العالم العربي) - أعلنت وكالة بيت مال القدس التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي، عن مشاريع ترميم وإعمار بقيمة مليون دولار تعتزم تنفيذها بمدينة القدس خلال عام 2024.

وفي لقاء مع الخدمة التلفزيونية لوكالة أنباء العالم العربي (AWP) أفاد مدير الوكالة محمد سالم الشرقاوي، أن الوكالة ستنفذ مشاريع إعمار وترميم بالقدس بقيمة مليون دولار؛ حيث تتشارك في تمويل هذه المشاريع مع الجمعية المغربية لدعم الإعمار في فلسطين.

وقال إن الحزمة الجديدة "تشمل 10 عقارات بالبلدة القديمة في القدس تحتاج إلى تدخلات موضعية".

وأكد أن الهدف من الاهتمام بهذا النوع من العقارات هو "تثبيت وجود الناس في البلدة القديمة وطبعا في محيط المسجد الأقصى المبارك".

وأضاف "عمارة المسجد الأقصى المبارك وعمارة البلدة القديمة ومدينة القدس الشرقية كانت دائما أولوية، ليست فقط للمغرب، ولكن أيضا للدول العربية والإسلامية، وهو موضوع مهم جدا، لأن حيازة العقارات في القدس مهم جدا، صيانة هذه العقارات والمحافظة عليها مهم جدا للساكنة الفلسطينية ولمستقبل المدينة، حتى نفتح بوابات ونوافذ الأمل للفلسطينيين، لمستقبل فلسطيني مستقر وآمن في القدس وأيضا في المناطق الفلسطينية الأخرى".

كما أكد الشرقاوي أن وكالة بيت مال القدس تختار المشاريع التي تعمل عليها بعد دراسات مستفيضة بحكم "محدودية التمويلات المتاحة".

وقال "كل المشروعات تخضع لدراسة وتحليل وضبط من خلال توجيه الميزانيات حتى يكون تأثير هذه المشاريع وهذه البرامج على أكبر الفئات الممكنة من الساكنة الفلسطينية في القدس، وهذا طبعا أمر ينطبق على مشروعات الإعمار والترميم، كما ينطبق على مشروعات الصحة والتعليم، كما ينطبق أيضا على مشروع المساعدة الاجتماعية، باختيار الهيئات والمؤسسات والجمعيات التي تستفيد من التمويلات الصغيرة والمتوسطة خصوصا في برامج التنمية البشرية".

وأضاف "نقول دائما نعم نحتاج إلى مزيد من التمويلات لتوفير أكبر قدر من الحاجيات التي يطلبها أشقاؤنا الفلسطينيون في القدس، وفي انتظار ذلك يجب أن نؤمن وصول الأموال إلى مستحقيها بدرجة من النجاعة والجدية والالتزام والمصداقية".

وأكد مدير وكالة بيت مال القدس الحرص على عدم تكرار "نفس المشروعات بنفس الكيفية" لذلك يخضع "توجيه المشاريع لمعايير صارمة".

وأضاف "هذه الصرامة يجب أن تؤدي بنا نحن في الوكالة وشركائنا في القدس إلى تأمين وصول الأموال إلى مستحقيها، وبالتالي إعادة التقارير إلى الممولين، حتى يتأكدوا من أوجه صرف أموالهم، وهذا التنسيق مستمر أولا مع هيئة الوصاية الأردنية الهاشمية على المقدسات الإسلامية في دائرة الأوقاف، ثم مع أيضا عدد من المؤسسات الشريكة الأخرى"

يذكر أن وكالة بيت مال القدس هي الذراع التنفيذية للجنة القدس التابعة لمنظمة التعاون الإسلامي ويقع مقرها في العاصمة المغربية الرباط.