• جنيف

  • الأحد، ٣١ مارس ٢٠٢٤ في ١١:٠٦:٠١ م
    آخر تحديث : الأحد، ٣١ مارس ٢٠٢٤ في ١١:٠٦ م

مدير الصحة العالمية: 4 قتلى و17 جريحا جراء قصف إسرائيلي على خيام بمستشفى الأقصى أثناء وجود فريق من المنظمة

(وكالة أنباء العالم العربي) - قال المدير العام لمنظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، إن أربعة أشخاص قُتلوا وأصيب 17 في غارة إسرائيلية استهدفت يوم الأحد مخيما داخل مستشفى شهداء الأقصى في وسط قطاع غزة، أثناء وجود فريق من المنظمة.

وأضاف غيبريسوس على منصة إكس "كان فريق من منظمة الصحة في مهمة إنسانية بمستشفى شهداء الأقصى في غزة، عندما تعرض مخيم داخل مجمع المستشفى لقصف جوي إسرائيلي اليوم، مما أدى إلى مقتل أربعة أشخاص وإصابة 17".

وذكر أن فريق منظمة الصحة كان موجودا في المستشفى لتقييم الاحتياجات وتسلم حضانات لإرسالها إلى شمال غزة.

ودعا مدير المنظمة إلى حماية المرضى والعاملين في المجال الصحي والبعثات الإنسانية، وقال "يجب أن تتوقف الهجمات وعسكرة المستشفيات. ويجب احترام القانون الإنساني الدولي".

وقالت منظمة أطباء بلا حدود إن قتلى وجرحى سقطوا في ضربة جوية إسرائيلية استهدفت مخيما داخل مجمع المستشفى حيث كان يحتمي نازحون.

وأضافت المنظمة في بيان أن جزءا من فريق تابع للمنظمة تعين عليهم التوقف عن تقديم الخدمة الطبية لحين التأكد من زوال الخطر.

وأكدت المنظمة أنها الجهة الوحيدة التي توفر خدمة صحية وتجري جراحات في مستشفى شهداء الأقصى، وشددت على ضرورة التوصل إلى وقف فوري ومستدام لإطلاق النار وعلى أهمية حماية المنشأت المدنية والمرافق الصحية والعاملين في الرعاية الصحية.

وفي وقت سابق، قال المكتب الإعلامي الحكومي في قطاع غزة إن عددا من القتلى والجرحى سقطوا في قصف إسرائيلي لخيام صحفيين ونازحين داخل أسوار مستشفى شهداء الأقصى بالمحافظة الوسطى.

وقال المكتب الإعلامي إن القصف جاء "في وقت ذروة حركة المرضى والجرحى والنازحين"، ووصف ما حدث بأنه "مجزرة جديدة".

من جانبه، قال الجيش الإسرائيلي إن طائرة حربية أغارت على ما وصفها بغرفة عمليات تابعة لحركة الجهاد الإسلامي، قال إنها كانت تنشط في ساحة مستشفى شهداء الأقصى.

وذكر أنه "تمت مهاجمة غرفة العمليات والمخربين الذين تواجدوا فيها، بشكل دقيق لتقليل المساس بالأشخاص غير المتورطين في منطقة المستشفى"، مضيفا أن المستشفى "لم يتعرض للأذى نتيجة الغارة ولم تتضرر وظيفته الروتينية".