• الرباط

  • الثلاثاء، ٢ أبريل ٢٠٢٤ في ٩:١٤:٣٧ ص
    آخر تحديث : الثلاثاء، ٢ أبريل ٢٠٢٤ في ٩:١٤ ص

مبادرة في المغرب لتسديد ديون الأسر الفقيرة لدى متاجر المواد الغذائية في رمضان

(وكالة أنباء العالم العربي) - أطلق ناشطون في المغرب مبادرة مجتمعية لتسديد ديون الأسر الفقيرة والزبائن العاجزين عن الدفع لدى محلات ومتاجر المواد الغذائية في البلاد خلال شهر رمضان.

وتوجه أحد أعضاء المبادرة إلى متجر صغير لبيع المواد الغذائية في بلدة عين عتيق عند أطراف العاصمة الرباط ليطلع على دفتر الديون الخاص بالزبائن قبل الاختيار من قائمة العاجزين عن الدفع.

وقال عضو المبادرة خيري عبد العالي "نحن كمحسنون نقوم بهذه المبادرة وذلك باختيار محل تجاري أو اثنين في حي معين والهدف هو التعاون مع بعضنا البعض لأننا إخوة".

وأضاف "نقوم باختيار ثلاثة أشخاص أو اثنين من زبائن المحل التجاري والذين يواجهون صعوبات في تسديد الديون وندفع عنهم الحاجيات الأساسية في الخفاء وفي السر وهذا أفضل".

وهذا العام الثالث للمبادرة وسط إقبال من الشباب لمساعدة العاجزين عن الدفع خاصة ما يتعلق باستهلاك المنتجات الأساسية وهي تهدف إلى فتح الباب أمام المحسنين والمتطوعين للتخفيف من حجم الديون التي تثقل كاهل المتاجر الصغيرة والزبائن الفقراء.

ويجمع أعضاء المبادرة التبرعات أو يعملون على توجيه المتبرع إلى أحد المتاجر حيث يختار زبونا أو أكثر يعاني صعوبات في الدفع ثم يسدد عنه ديونه لدى صاحب المحل.

وينشط هؤلاء الشباب عبر حسابات على مواقع التواصل الاجتماعي حيث يستقطبون الراغبين في تقديم المساعدة ودفع ديون المحتاجين ضمن المبادرة.

وأشاد عبد الرحمن ياسين الذي يملك محلا لبيع المواد الغذائية في عين عتيق بالمبادرة وطالب بتعميمها، مؤكدا أنها مفيدة له وللزبائن العاجزين عن الدفع على حد سواء.

وقال "بالنسبة لهذه المبادرة التي يقوم بها الشباب المحسنون في رمضان حيث يقومون بدفع ديون الزبائن وهي باعتقادي مبادرة جميلة تستحق أن يتم تعميمها. نحن كتجار نستفيد أيضا لأنهم يدفعون ديون الزبائن العاجزين عن الدفع".