• لندن

  • الأربعاء، ١٥ مايو ٢٠٢٤ في ٥:١٠:٢٧ ص
    آخر تحديث : الأربعاء، ١٥ مايو ٢٠٢٤ في ٥:١٠ ص

مانشستر سيتي يجتاز عقبة توتنهام بشق الأنفس بعد ثنائية هالاند ويلامس لقب الدوري الإنجليزي

(وكالة أنباء العالم العربي) - اجتاز مانشستر سيتي عقبة توتنهام هوتسبير صاحب الأرض وخرج فائزا بهدفين نظيفين يوم الثلاثاء، ليستعيد صدارة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم قبل الجولة الأخيرة، ويصبح على أعتاب إحراز اللقب للمرة الرابعة على التوالي.

وسجل إرلينغ هالاند هدف تقدم سيتي من مدى قريب بعد تمريرة عرضية متقنة من كيفن دي بروين في الدقيقة 51، وأضاف هالاند الهدف الثاني من ركلة جزاء في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.

وقبل إقامة الجولة الأخيرة يوم الأحد المقبل، يملك سيتي 88 نقطة من 37 مباراة، ويتقدم بنقطتين على أرسنال صاحب المركز الثاني الذي تقلصت آماله في حصد اللقب لأول مرة منذ 2004.

وسيلعب سيتي مع وست هام يونايتد في الجولة الأخيرة، بينما يلعب أرسنال مع إيفرتون، وسيكفي فريق المدرب بيب غوارديولا الفوز بأي نتيجة للتتويج باللقب، لكنه إذا تعادل، سيذهب اللقب إلى أرسنال في حال فوزه بأي نتيجة على إيفرتون.

وهذا أول فوز لسيتي في ملعب توتنهام الجديد في الدوري، حيث لم يسبق له الفوز أو حتى التسجيل في هذا الملعب بالمسابقة، وواجه صعوبات كبيرة وأخفق في هز الشباك خلال الشوط الأول.

وانتهت آمال توتنهام بهذه الخسارة في التأهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل حيث تجمد رصيده عند 63 نقطة ويحتل المركز الخامس وبفارق خمس نقاط خلف أستون فيلا رابع الترتيب. وسيلعب توتنهام بذلك في الدوري الأوروبي الموسم المقبل.

وبشكل نادر، كان توتنهام الأكثر سيطرة على الكرة في النصف الأول وبدأ بقوة وسدد رودريغو بنتانكور كرة قوية حولها الحارس إيدرسون إلى ركلة ركنية في وقت مبكر.

وارتكب بيير-إميل هويبرغ لاعب وسط توتنهام خطأ في تشتيت الكرة لتصل إلى فيل فودن لاعب سيتي لكنه سدد كرة أنقذها الحارس غوليلمو فيكاريو حارس توتنهام بيد واحدة في الدقيقة 16.

وقبل الاستراحة بقليل، سدد هالاند كرة قوية اصطدمت بالمدافع ميكي فان دي فين وردت إلى برناردو سيلفا أمام المرمى لكنه سدد مجددا نحو المدافع رادو دراغوسين وتتحول إلى ركلة ركنية في فرصة خطيرة للفريق المتوج بلقب الدوري في آخر ثلاث سنوات.

وبدأ توتنهام الشوط الثاني بنشاط كبير، وكان الطرف الأفضل في أول خمس دقائق، حتى شن سيتي هجمة مرتدة وفشل كريستيان روميرو مدافع أصحاب الأرض في إبعاد الكرة لتصل إلى فودن الذي انطلق من الجانب الأيسر وأرسل كرة عرضية وصلت إلى برناردو في الجانب الأيمن.

وانتظر برناردو زميله دي بروين حتى ينطلق بجانبه، في لقطة متكررة على مدار الموسم، ثم منحه الكرة ليرسل اللاعب البلجيكي كرة أرضية قوية مرت من الحارس فيكاريو، ولمسها هالاند من مدى قريب إلى داخل الشباك.

وتسبب روميرو بعدها بقليل بسبب كرة مشتركة في إصابة إيدرسون حارس سيتي الذي خرج متأثرا بالإصابة لكنه كان غاضبا بسبب استبداله لأنه كان يريد استكمال المباراة.

وأنقذ الحارس البديل ستيفان أورتيغا فرصة خطيرة من البديل ديان كولوسيفسكي في الدقيقة 71 بعدما اصطدمت الكرة بقدمه ثم أمسكها بصعوبة.

واستمرت محاولات توتنهام لإدراك التعادل، وجاءت أخطر فرصة بعدما تباطأ مانويل أكانجي مدافع سيتي في إبعاد الكرة لتصل إلى القائد سون هيونغ-مين وينفرد بمرمى أورتيغا في الدقيقة 86.

وانطلق سون في مواجهة مرمى سيتي وسدد كرة قوية أنقذها الحارس أورتيغا بقدمه بأعجوبة. وسقط غوارديولا أرضا واستلقى على ظهره بعد ضياع الفرصة التي قد تكون حاسمة في تحديد البطل.

وفي اللحظات الأخيرة، أرسل فودن تمريرة طويلة إلى البديل السريع جيريمي دوكو الذي سقط أرضا وحصل على ركلة جزاء. ونفذ هالاند الركلة بنجاح ليضمن انتصار سيتي ويطلق احتفالات المشجعين بالاقتراب من الاحتفاظ باللقب.