• القلمون

  • الثلاثاء، ١٤ مايو ٢٠٢٤ في ٥:٣٩:٠١ م
    آخر تحديث : الثلاثاء، ١٤ مايو ٢٠٢٤ في ٥:٣٩ م

لاجئون سوريون يعودون إلى بلادهم عبر حدود لبنان بعد سنوات من الغياب

(وكالة أنباء العالم العربي) - عاد مئات اللاجئين السوريين إلى بلادهم من لبنان يوم الثلاثاء بعدما استأنفت السلطات اللبنانية تسيير رحلات العودة الطوعية للاجئين السوريين بتنظيم رحلتين تشملان نحو 460 لاجئا اتجهوا إلى ريف حمص في وسط سوريا والقلمون في غرب البلاد.

وتولى ممثلون عن المفوضية العليا للاجئين ومخابرات الجيش اللبناني، فضلا عن جهاز الأمن العام اللبناني الإشراف على عودة اللاجئين المسجلين لدى المفوضية العليا لشؤون للاجئين.

وأكد صلاح محمد فضة أحد اللاجئين العائدين في تصريحات للخدمة التلفزيونية لوكالة أنباء العالم العربي (AWP) أن العودة إلى بلاده لم تكن بالإجبار وإنما هو عائد رفقة عائلته طوعيا.

كذلك قال اللاجئ علي أحمد بكر الذي استقل وعائلته إحدى شاحنات قافة العودة الطوعية "بعد مضي 11 سنة لنا في لبنان، عائدون طوعيا إلى بلادنا لنعيش بها مجددا والحمد لله رب العالمين، نتوجه بالشكر إلى الشعب السوري والقيادة السورية".

وقال اللاجئ السوري العائد أبو محمد شاغور "نحن عادون إلى بلادنا في قافلة اللاجئين ضمن إجراءات العودة الطوعية، مضى وقت طويل على وجودنا في لبنان، حوالي 10 سنوات، الآن نحن في طريق عودتنا إلى بلادنا والحمد لله، وندعو إلى تمكين اللاجئين أمثالنا في لبنان وغيرها من العودة إلى الوطن".

ونقلت وسائل إعلام لبنانية عن مسؤولين لبنانيين قولهم إن عودة هذه الدفعة من اللاجئين السوريين تأتي بالتنسيق مع السلطات السورية من معبر جوسيه الحدودي في بلدة القاع باتجاه حمص وريفها، ومعبر الزمراني في عرسال باتجاه القلمون.