• الخرطوم

  • الثلاثاء، ١٤ مايو ٢٠٢٤ في ١١:١٣:٢٨ ص
    آخر تحديث : الثلاثاء، ١٤ مايو ٢٠٢٤ في ١١:١٣ ص

حركة جيش تحرير السودان تتهم الدعم السريع بتنفيذ "قصف عشوائي" على الفاشر بشمال دارفور

(وكالة أنباء العالم العربي) - اتهمت حركة جيش تحرير السودان يوم الثلاثاء قوات الدعم السريع بتنفيذ قصف مدفعي "عشوائيا" على مدينة الفاشر، عاصمة ولاية شمال دارفور، ودعت المجتمع الدولي إلى إدانة "الفظائع الهمجية" التي تمارسها.

وقالت الحركة في بيان على فيسبوك إن قوات الدعم السريع شنت قصفا مدفعيا عشوائيا "تجاه أحياء الفاشر جنوب شرق المكتظة بالسكان والنازحين الذين نزحوا من الاتجاه الشمالي".

وذكر البيان أن قوات الدعم السريع "تمارس هذه الجرائم الخطيرة لتعويض خسارتها الفادحة في معاركها الأخيرة" مع قوات حركات الكفاح المسلح في دارفور والجيش ولجان المقاومة الشعبية.

ودعت حركة جيش تحرير السودان المجتمع الدولي إلى "تحمل مسؤوليته معنا في حماية المدنيين الأبرياء في الفاشر، وعدم السكوت والتفرج على هذه الفظائع الهمجية".

كانت الحركة قد أعلنت في وقت سابق هذا الأسبوع أنها تصدت لهجوم من قوات الدعم السريع على مدينة الفاشر من ثلاثة محاور.

وقالت في بيان إن قوات الدعم السريع هاجمت المدينة من الشرق والشمال والجنوب بصورة عشوائية "وقصفت المناطق المأهولة بالمدنيين بالأسلحة الثقيلة مع نشاط للقناصة في الناحيتين الشرقية والجنوبية من الفاشر".

وقال سكان إن اشتباكات عنيفة اندلعت بين الجيش وقوات الدعم السريع منذ يوم الجمعة في الفاشر.

وتفرض قوات الدعم السريع حصارا محكما على مدينة الفاشر في مسعى للسيطرة عليها بعد أن أحكمت قبضتها على أربع من أصل خمس ولايات في إقليم دارفور، وسط تحذيرات دولية وإقليمية من اجتياح المدينة التي تؤوي ملايين النازحين الذين فروا من مدن الإقليم المضطرب جراء الصراع.