• مراكش

  • الأربعاء، ٣ أبريل ٢٠٢٤ في ٦:١٣:٠٧ م
    آخر تحديث : الأربعاء، ٣ أبريل ٢٠٢٤ في ٦:١٣ م

حفل موسيقي في مراكش المغربية يحتفي بأغاني الأندلس وتراثها

(وكالة أنباء العالم العربي) - امتزجت الموسيقى المغربية بالتراث الأندلسي في ليلة فنية رمضانية بساحة جامع الفنا التاريخي في مدينة مراكش المغربية.

الحفل الموسيقي حمل اسم (آثار الأندلس) وأحيته الفنانة الإسبانية بيغونيا أولابيدي والفنانة المغربية إحسان رميقي برفقة فرقة زمان الوصل.

وقال كارلوس فارولا مدير المركز الثقافي الإسباني بمراكش "هذا المساء هنا في وسط مركز نجوم جامع الفنا نحضر لأمسية موسيقية للمغنية الإسبانية بيغونيا أولابيدي والفنانة المغربية إحسان الرميقي، وهناك أيضا فرقة من الرباط ستؤدي موسيقى الأندلس وموسيقى القوافل الأندلسية".

وأضاف "أعتقد أن هذا الحفل سوف يعجب الكثير من الناس هنا في مراكش، لأن هناك الكثير من القواسم المشتركة بين التقاليد المراكشية والتقاليد الأندلسية".

واعتبرت الفنانة المغربية إحسان الرميقي أن مشاركتها في تلك الأمسية الموسيقية تشجيع للثقافة والفن والإرث المشترك بين المغرب والأندلس.

من جهتها قالت الفنانة الإسبانية بيغونيا أولابيدي "يسعدني أن أشارك في هذا الحفل الذي تمت دعوتنا إليه من قبل معهد سرفانتس وسفارة إسبانيا".

وحظي الحفل بإقبال كبير من جانب الجمهور المغربي والأجنبي الذين استمتعوا بأشهر المقطوعات والتواشيح الأندلسية.

وقالت شابة من الجمهور تدعى أسية "الحفل ممتع جدا، وكان هناك اشتراك بين الثقافة الإسبانية والمغربية والدافع المشترك بينهم هو الثقافة الأندلسية".

ونظم هذا الحدث الفني بالتعاون بين معهد ثيربانتيس في مراكش والسفارة الإسبانية في الرباط والمركز الثقافي لجامع الفنا في إطار سلسلة حفلات "ليالي رمضان" التي تشمل 6 مدن مغربية.