• بيت لحم

  • الخميس، ٤ أبريل ٢٠٢٤ في ١٠:٢١:٣٨ ص
    آخر تحديث : الخميس، ٤ أبريل ٢٠٢٤ في ١٠:٢١ ص

فلسطينيون في الضفة الغربية يتهمون إسرائيل بمصادرة أراضيهم

(وكالة أنباء العالم العربي) - اتهم فلسطينيون في الضفة الغربية إسرائيل بالاستيلاء على أراض زراعية شرق محافظة بيت لحم جنوب الضفة ضمن سياسية إسرائيلية يقولون إنها تصاعدت ضدهم بعد اندلاع حرب غزة في أكتوبر تشرين الأول الماضي.

وذكرت الهيئة الفلسطينية لمقاومة الجدار والاستيطان أن قرار المصادرة الجديد يشمل 170 دونما (الدونم مساحته 1000 متر مربع) من أراضي الفلسطينيين في منطقة عرب التعامرة شرق بيت لحم جنوبي الضفة الغربية بدعوى أنها "أراضي دولة".

وفي تصريح لوكالة أنباء العالم العربي (AWP) قال أنطون سلمان، رئيس بلدية بيت لحم "الاحتلال الإسرائيلي قام بمصادرة 170 دونم من أراضي بيت لحم الواقعة في المنطقة الشرقية. وتبين نتيجة التدقيق في المخططات أن المصادرة شملت جبل هيرودوس، والذي هو أصلا حسب اتفاقية أوسلو كان من ضمن المنطقة الفلسطينية (أ) التي تديرها وتتابعها وزارة السياحة والآثار الفلسطينية".

وأضاف "كل ما يدور في المنطقة في الوقت الحاضر ليست له معايير ولا أساس له. سلطات الاحتلال تصادر كما يحلو لها وفق مخططاتها ولا تنظر إلى ما ستؤول إليه الأمور من مضايقات ومن مشاكل للمجتمع الفلسطيني سواء في المناطق الواقعة ضمن منطقة المصادرة أو في محيطها".

من جانبه قال حسن بريجية، الباحث في شؤون الجدار والاستيطان "نتحدث عن 170 دونم تم إعلانها أراضي دولة في منطقة جبل هيرودوس. وأضاف جميعنا يعلم بأن الهيروديون بارك هذا مشروع أثري أعلنت عنه إسرائيل قبل 5 سنوات بأمر استملاك".

وأضاف "الغريب في الموضوع أن أمر الاستملاك لموقع الآثار الصادر قبل 5 سنوات تبعه الآن إعلان أراضي دولة بما يعني أخذ مزيد من الأراضي بما فيها ملكيات خاصة لمواطنين يزرعون هذه الأرض زراعة هادئة منذ عشرات السنين".

أما المواطن الفلسطيني يزن محاميد، الذي صودرت أرضه ضمن هذا القرار فقال "150 دونم تقريبا في منطقة جب الديب وبيت تعمر تمت مصادرتها من قبل قوات الاحتلال ومنعوا أهل المنطقة من زراعتها أو الاقتراب منها".

وأضاف "حين كان أصحاب الأراضي يأتون لدخول أراضيهم كان يتم منعهم، وحدثت مظاهرات في فترتها قبل سنتين تقريبا من قبل الأهالي وتم قمعهم بشكل وحشي من قبل قوات الاحتلال".