• دبي

  • الثلاثاء، ١٤ مايو ٢٠٢٤ في ٦:٤٣:٥٤ ص
    آخر تحديث : الثلاثاء، ١٤ مايو ٢٠٢٤ في ٦:٤٣ ص

بي.دبليو.سي: بورصة تداول السعودية تهيمن على أنشطة الاكتتاب العام الأولي في دول الخليج في الربع/1

(وكالة أنباء العالم العربي) - قالت شركة بي.دبليو.سي الشرق الأوسط يوم الثلاثاء إن بورصة تداول السعودية هيمنت تقريبا على كامل عمليات الاكتتاب العام الأولي في دول مجلس التعاون الخليجي في الربع الأول من العام الجاري، إذ تمت معظم العمليات في السوق الرئيسية أو سوق نمو الموازية في المملكة باستثناء عملية طرح واحدة.

وأضافت الشركة في أحدث تقاريرها عن عمليات الاكتتاب أن ثلاثة طروحات عامة أولية حققت ما مجموعه 667 مليون دولار في السوق الرئيسية للبورصة السعودية، في حين حققت ست عمليات اكتتاب إجمالا 57 مليون دولار في السوق الموازية.

وكشف التقرير عن أداء إيجابي مستمر ما بعد البيع منذ بداية العام الجاري، إذ حققت غالبية أسهم الشركات التي طرحت للاكتتاب في الربع الأول من 2024 مكاسب بعد عمليات الاكتتاب ومن أبرزها سهم مجموعة إم.بي.سي السعودية وشركة الشرق الأوسط للصناعات الدوائية (أفالون فارما).

كما أشار التقرير إلى أن الطلب القياسي على أسهم شركة باركن في دبي أدى لتحقيق فائض في الاكتتاب الأولي بواقع 165 مرة وهو الأعلى على الإطلاق في سوق دبي المالي.

وقال التقرير إن القطاعات التي سجلت نشاطا في الاكتتاب العام الأولي في أول ثلاثة أشهر من العام الجاري كانت الأسواق الاستهلاكية عبر طرح شركتي باركن في دبي والمطاحن الحديثة للمنتجات الغذائية في السعودية، وقطاع الرعاية الصحية عبر طرح أفالون فارما، وقطاع الإعلام عبر طرح إم.بي.سي كما سجلت الطروحات نشاطا على نطاق أقل في قطاعات البرمجيات والخدمات، والخدمات المالية، والخدمات الصناعية، وقطاعي التصنيع والسيارات.

من جانبه قال محمد حسن، قائد قسم أسواق رأس المال في بي دبليو سي الشرق الأوسط "لقد حقق الاكتتاب العام الأولي لشركة باركن أحد أعلى معدلات الاكتتاب التي شهدها سوق دبي المالي على الإطلاق. كما تم تحقيق مكاسب تفوق 10 ملايين دولار بعد الاكتتاب العام الأولي في عدد معين من العمليات في هذا الربع، وخاصة في بورصة تداول".

وأضاف أن شركته تتوقع استمرار أجندة الخصخصة عبر دول مجلس التعاون الخليجي إلى جانب طرح الشركات العائلية أسهمها للاكتتاب العام، في تعزيز عمليات الإصدار بحيث تدعم الزخم الإيجابي في نشاط الاكتتاب العام الأولي في هذه الدول خلال العام 2024.

ويكشف التقرير في استشراف للمستقبل أن الطروحات العامة الأولية في الشرق الأوسط ستحافظ على متانتها في العام 2024، في ضوء سلسلة من عمليات الاكتتاب العام الأولي المرتقبة بما فيها شركات القطاع الخاص التي تبحث عن السيولة والوصول إلى رأس المال.

وأضاف أنه من المتوقع أن تتركز غالبية أنشطة الاكتتاب العام الأولي هذا العام في السعودية والإمارات، فيما تشهد كل من سلطنة عمان وقطر مزيدا من الزخم في هذا الشأن.