• أبوظبي

  • الأربعاء، ١٥ مايو ٢٠٢٤ في ١٢:٤١:٤٨ م
    آخر تحديث : الأربعاء، ١٥ مايو ٢٠٢٤ في ١٢:٤١ م

أسهم الإمارات تواصل الانخفاض وسط نتائج فصلية دون التوقعات

(وكالة أنباء العالم العربي) - واصلت الأسهم الإماراتية تراجعها يوم الأربعاء متأثرة بإعلان بعض الشركات نتائج دون توقعات المحللين عن الربع الأول من العام، وسط اقتناص للصفقات في ظل انخفاض الأسعار.

وأنهى مؤشر سوق دبي التعاملات متراجعا واحدا بالمئة عند 4093.25 نقطة، فيما انخفض المؤشر الرئيسي لسوق أبوظبي 0.4 بالمئة إلى 9021.46 نقطة.

وقال أرون جون كبير محللي السوق في سنشري فاينانشال "جاءت انخفاضات اليوم بعد إعلان عدد من الشركات المدرجة في بورصتي الإمارات عن أرباح فصلية أقل قليلا من التوقعات".

وأضاف لوكالة أنباء العالم العربي (AWP) "على سبيل المثال، بلغ صافي دخل شركة إعمار العقارية العائد إلى المساهمين 2.92 مليار درهم في الربع الأول، وهو أقل من التوقعات المجمع عليها عند 2.98 مليار درهم".

وتابع قائلا "على الرغم من هذه التراجعات إلا أن مؤشر بورصة دبي مرتفع بنسبة 17 بالمئة خلال 52 أسبوعا الماضية، مما يدل على زخم إيجابي قائم على أسس متينة".

وفي دبي، تراجعت أسهم إعمار العقارية واحدا بالمئة إلى 7.89 درهم وشركتها التابعة إعمار للتطوير 2.1 بالمئة إلى 7.88 درهم وبنك الإمارات دبي الوطني 0.6 بالمئة إلى 16.5 درهم وبنك دبي الإسلامي 1.4 بالمئة إلى 5.6 درهم وهيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا) 1.26 بالمئة إلى 2.34 درهم وسالك للتعرفة المرورية 2.3 بالمئة إلى 3.34 درهم ودبي للاستثمار 1.84 بالمئة إلى 2.13 درهم.

وسجلت استثمارات الإماراتيين والخليجيين صافي شراء بنحو 17.4 مليون و2.87 مليون درهم على التوالي، وفي المقابل عمد الأجانب للبيع بصاف بلغ 20 مليون درهم، وكذلك فعل العرب بما قيمته 276 ألف درهم.

وفي سوق العاصمة، انخفضت أسهم بنك أبوظبي الأول 0.97 بالمئة إلى 12.2 درهم واتصالات (إي آند) 1.82 بالمئة إلى 16.2 درهم وألفا ظبي 2.18 بالمئة إلى 13.46 درهم والدار العقارية 1.4 بالمئة إلى 5.64 درهم.

وتراجع سهم أبوظبي الوطنية للطاقة (طاقة) 1.37 بالمئة إلى 2.88 درهم، بعدما أعلنت اليوم هبوط أرباحها الصافية 82 بالمئة إلى 2.1 مليار درهم في الربع الأول من العام الجاري نظرا لاحتساب بنود تم تسجيلها لمرة واحدة في الفترة المقابلة من 2023.

ومال المستثمرون الأجانب والعرب والخليجيون للشراء بصافي استثمار حوالي 62.8 مليون و1.8 مليون و80 ألف درهم على الترتيب، وفي المقابل اتجه الإماراتيون للبيع بصاف سجل 64 مليون درهم.