• تونس العاصمة

  • الأربعاء، ٣ أبريل ٢٠٢٤ في ٥:٠٦:٢٣ م
    آخر تحديث : الأربعاء، ٣ أبريل ٢٠٢٤ في ٥:٠٦ م

المرايحي أول سياسي يعلن اعتزامه الترشح بانتخابات الرئاسة في تونس

(وكالة أنباء العالم العربي) - أعلن لطفي المرايحي، أمين عام حزب الاتحاد الشعبي الجمهوري، المعارض للرئيس التونسي قيس سعيد يوم الثلاثاء اعتزامه الترشح في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

وأصبح المرايحي أول سياسي يعلن اعتزامه الترشح في الانتخابات التي من المنتظر تنظيمها في الخريف القادم.

وقال المرايحي، وهو طبيب، في مقطع مصور نشره بصفحته على فيسبوك "أعلن ترشحي للانتخابات الرئاسية القادمة، ويأتي هذا الإعلان في تاريخ دخلنا فيه فعليا مرحلة الحملة الانتخابية حسب ما يحددها القانون الانتخابي الجاري به العمل وعليه تنتفي كل محاولة لتنقيح هذا القانون أو تعديله بأية صورة من الصور".

وأضاف "كما يصبح رئيس الجمهورية الحالي مترشحا من جملة المترشحين إلا اذا ما أعرب صراحة عن نيته عدم خوض الاستحقاق الانتخابي القادم".

وعبر المرايحي عن أمله في أن "يتم الاستحقاق الانتخابي القادم في كامل الاحترام المتبادل بين المترشحين وأن تلتزم الهيئات المشرفة عليه بمعايير النزاهة والشفافية والتساوي في الفرص والحظوظ".

كما دعا السياسي المعارض رئيس الجمهورية إلى "المسارعة بتحديد موعد الانتخابات حتى يتسنى للمشرفين عليه الإعداد لها في أحسن الظروف، والإيفاء بالقسم الدستوري الذي بموجبه تنطلق العهدة الرئاسية القادمة يوم 23 أكتوبر 2024".

يشار إلى أن المرايحي كان قد خاض سباق الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية عام 2019، وحصل على 6.6 بالمئة من الأصوات.

وكان الرئيس سعيد قد أكد في تصريحات سابقة أن كل الانتخابات المقررة في البلاد ستجرى في موعدها بما في ذلك الانتخابات الرئاسية.

وتنتهي هذا العام ولاية سعيد الذي  فاز في جولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية التي أجريت في 13 أكتوبر تشرين الأول 2019.

وتتهم أحزاب المعارضة الرئيس بالانقلاب على الديمقراطية بعد إقراره إجراءات استثنائية في 25 يوليو تموز 2021 أعقبها بحل البرلمان والحكومة وتغيير دستور البلاد بعد استفتاء شعبي.