• صنعاء

  • الاثنين، ١ أبريل ٢٠٢٤ في ٨:٣١:٥١ ص
    آخر تحديث : الاثنين، ١ أبريل ٢٠٢٤ في ٨:٣١ ص

البنك المركزي الخاضع لسيطرة الحوثيين في اليمن يصدر عملة معدنية فئة 100 ريال لحل مشكلة العملات التالفة

(وكالة أنباء العالم العربي) - أعلن البنك المركزي الخاضع لسيطرة جماعة الحوثي اليمنية في صنعاء يوم السبت إصدار عملة معدنية جديدة فئة 100 ريال لمواجهة مشكلة العملات التالفة التي تعاني منها مناطق سيطرة الجماعة منذ سنوات.

وقال هاشم اسماعيل، محافظ البنك المركزي التابع للحوثيين، في مؤتمر صحفي عُقد في صنعاء إن العملة المعدنية الجديدة ستكون بديلة للعملات التالفة في مناطق سيطرة الجماعة وسيبدأ تداولها اعتبارا من يوم الأحد.

وأوضح أنّه سيتم افتتاح نقاط لاستبدال العملات التالفة من قبل التجار والمواطنين في مناطق سيطرة الجماعة، مشيرا إلى عدم تأثر سعر الصرف الذي تحدده الجماعة بهذا الإصدار.

وأضاف "عند تحسن الوضع الاقتصادي ومعالجة كل آثار حرب العدوان على العملة سيراجع البنك المركزي اليمني سياساته بشأن العملات المساعدة ويتخذ ما هو مناسب".

وتجاوز سعر صرف الدولار في المناطق الخاضعة لسيطرة الحكومة 1600 ريال يمني، بينما أجبرت الجماعة الحوثية البنوك وشركات الصرافة على التعامل بسعر صرف لم يتجاوز 560 ريالا للدولار الأميركي الواحد وثبّتت هذا السعر في مناطق سيطرتها منذ تسع سنوات حتى اليوم.

وحاولت الحكومة المعترف بها دوليا منع البنك المركزي التابع للحوثيين من طباعة عملات جديدة خاصة به عبر مصادرة طابعات أوراق نقدية وقطع متعددة تقول إنها لطابعات تحاول الجماعة المسلحة تجميعها في صنعاء لطباعة عملات نقدية ورقية.

وحذّر البنك المركزي الخاضع للحكومة المعترف بها دوليا في عدن المواطنين والمؤسسات المالية والمصرفية والتجارية من التعامل بعملة "مزوّرة" وإحلالها محل عملة قانونية.

وبعد نقل البنك المركزي اليمني من قبل الحكومة المعترف بها دوليا من صنعاء إلى عدن خلال عام 2016 في أعقاب سيطرة جماعة الحوثي على صنعاء والوصول الى البنك المركزي هناك، شهدت اليمن انقساما نقديا بين مناطق سيطرة طرفي الحرب الدائرة في اليمن.

ومنعت جماعة الحوثي دخول العملات النقدية التي طبعتها الحكومة بعد عام 2016، مما زاد الانقسام النقدي وأدى إلى اتساع تلف العملات النقدية الورقية في مناطق الحوثيين، لعدم دخول عملات نقدية جديدة إلى تلك المناطق.