• النجف

  • الثلاثاء، ١٤ مايو ٢٠٢٤ في ١٢:٠٠:١٧ م
    آخر تحديث : الثلاثاء، ١٤ مايو ٢٠٢٤ في ١٢:٠٠ م

"أكبر مقابر العالم" في النجف تحتضن رفات ملايين العراقيين عبر القرون

(وكالة أنباء العالم العربي) - تصنف مقبرة وادي السلام العراقية الواقعة في محافظة النجف العراقية جنوب غرب العاصمة بغداد كأكبر مقبرة في العالم، حيث مرقد الإمام علي بن أبي طالب ومثوى ملايين العراقيين لما يزيد على 14 قرنا من الزمان.

وأوضح مصطفى حسين، مسؤول حفر قبور ودفن موتى في المقبرة، أن العراقيين يحرصون على دفن أمواتهم في وادي السلام اقتداء بأجدادهم المدفونين في المقبرة ذاتها، قائلا "نحن ندفن أمواتنا في مقبرة وادي السلام لأن أجدادنا مدفونون في هذه المقبرة، سيما وأنها مقبرة مباركة وطاهرة وعمرها أكثر من ألف عام".

المقبرة الممتدة على مساحة تزيد على 6 كيلومترات سُجلت عام 2011 في القائمة الإرشادية المؤقتة لمواقع التراث العالمي التابعة لمنظمة اليونيسكو، وبدأ دفن الموتى فيها بعهود الساسانيين والبارثيين قبل ظهور الإسلام، كما وتذكر بعض المصادر أن عددا من ملوك مملكة الحيرة القديمة دفنوا بها في القرن السادس الميلادي، على ما ورد في تقرير اليونسكو.

واعتبر المواطن العراقي وائل كاظم أن المقبرة قامت على أرض مباركة، قائلا "أولا نحن نتبارك بولاية أمير المؤمنين، وثانيا هذه الأرض طاهرة لأن أمير المؤمنين دفن فيها، والله سبحانه وتعالى اختار هذا المكان كمكان طاهر".

مضيفا "ندفن أمواتنا في هذا المكان، في مقبرة وادي السلام، كي يكونوا قريبين على أمير المؤمنين، وتباركا بولاية أمير المؤمنين".