• دير البلح

  • الثلاثاء، ١٤ مايو ٢٠٢٤ في ١٢:٠٤:٣٨ م
    آخر تحديث : الثلاثاء، ١٤ مايو ٢٠٢٤ في ٦:٢٨ م

إسرائيل تفرج عن 76 أسيرا فلسطينيا كانت اعتقلتهم خلال التوغل البري في قطاع غزة

(وكالة أنباء العالم العربي) - أفاد تلفزيون (الأقصى) يوم الاثنين بأن إسرائيل أفرجت عن 76 أسيرا فلسطينيا كانت اعتقلتهم خلال التوغل البري لقواتها في قطاع غزة.

وقال التلفزيون إن الأسرى المفرج عنهم وصلوا إلى مستشفى شهداء الأقصى في دير البلح وسط قطاع غزة، دون أن يذكر المزيد من التفاصيل.

ووصف منصور موسى أحد المحتجزين المفرج عنهم ما تعرض له خلال اعتقاله بأنه "ظلم كبير"، قائلا "24 ساعة عذاب، سلطوا علينا الكلاب والعصابات، ضرب مبرح ولا يكترثون لكبير في السن أو صغير ولا لأحد، لم يرحموا كبيرا ولا صغيرا، ضلوعي غالبيتها مكسورة، جسمي كله مكسر، الحمد لله على ما قدر الله".

وأضاف "يدي هذه كانت متورمة ومنتفخة جدا، كانت تنزف من أعلاها لأسفلها، لم يمنحوني علاجا، كنت أناجي الله فقط، أقرأ عليها القرآن، بقيت أقرأ عليها القرآن حتى تحسنت".

وأكد المعتقل الفلسطيني المفرج عنه معتز بلبل أن الظروف داخل السجن كانت صعبة للغاية، موضحا "أخذونا وبطونا ثم وضعوا على أيدينا الأصفاد وأغلقوا أعيننا وزجوا بنا في سجن لا نعرف له عنوانا، لا علم لدينا بمكان السجن".

وقال "طوال فترة أسرنا هناك كنا مربوطين بالأصفاد وأعيننا مربوطة وجالسين في مكان واحد من الساعة 6 صباحا حتى الساعة 12 ليلا بنفس الجلسة التي لم يسمحوا لنا بتغييرها".

وأضاف "كل شيء كان ممنوعا، ممنوع علينا أن نعدل وضعيات جلوسنا، ممنوع علينا النوم، ممنوع علينا قضاء حاجتنا، الطعام الذي كانوا يعطونا إياها الخبز فيه كالخشب، كان يؤلم أسناننا".

وتابع قائلا "الطعام لم يكف الجميع وكان غير مشبع لنا، ناهيك عن الضرب المبرح الذي كنا نتعرض له والتعذيب وتسليط الكلاب علينا، تجربة ندعو الله ألا يعيشها أحد غيرنا".

عدد القتلى يتجاوز 35 ألفاً

قالت وزارة الصحة في قطاع غزة يوم الثلاثاء إن عدد قتلى الحرب الإسرائيلية على القطاع ارتفع إلى 35 ألفا و173 منذ السابع من أكتوبر تشرين الأول الماضي.

وأضافت الوزارة في بيان يومي أن عدد الفلسطينيين المصابين زاد أيضا إلى 79 ألفا و61 مصابا منذ بدء الحرب.

وذكر البيان أن مستشفيات القطاع استقبلت خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية 82 قتيلا و234 مصابا.

وأشارت الوزارة إلى أن عددا من الضحايا لا يزالون تحت الركام وفي الطرقات لا تستطيع طواقم الإسعاف والدفاع المدني الوصول إليهم.

مئات الآلاف من النازحين يغادرون رفح

قالت وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) الثلاثاء إن قرابة 450 ألف شخص نزحوا قسرا من رفح في جنوب قطاع غزة منذ صدور أمر الإخلاء الإسرائيلي الأول في السادس من مايو أيار.

وذكرت الوكالة الأممية عبر منصة إكس أن شوارع رفح تبدو خالية مع استمرار هروب العائلات بحثا عن الأمان.

وأضافت الأونروا "يعاني الناس من الإنهاك والجوع والخوف بشكل متواصل. لا يوجد مكان آمن"، مشددة على أن وقف إطلاق النار الفوري "هو الأمل الوحيد".

وطالب الجيش الإسرائيلي الفلسطينيين مرة أخرى يوم السبت بإخلاء مخيمات رفح والشابورة وخربة العدس والجنينة في جنوب القطاع والتوجه إلى "المنطقة الإنسانية"، في إشارة إلى منطقة المواصي.