• خان يونس

  • الخميس، ١٦ مايو ٢٠٢٤ في ٧:٤٤:٢٧ ص
    آخر تحديث : الخميس، ١٦ مايو ٢٠٢٤ في ٧:٤٤ ص

آمال الفلسطينية تتشبث بأمل العثور على ابنها المفقود منذ أشهر في شوارع خان يونس

(وكالة أنباء العالم العربي) - تجدُّ أم فلسطينية في البحث عن ابنها المفقود منذ أشهر في شوارع خان يونس بعد أنباء عن اكتشاف مقبرة جماعية رابعة في مجمع ناصر طبي العائد للعمل يوم الأربعاء مع انسحاب القوات الإسرائيلية منه.

وتقول آمال البيومي إن ابنها مدحت سليمان البالغ من العمر 18 عاما والمصاب بزيادة مستويات الكهرباء في مخه قد غادرها قبل ثلاثة أشهر دون أن تتمكن من العثور عليه حتى الآن.

وأبلغت آمال وكالة أنباء العالم العربي (AWP) "قبل كنت الثلاث مقابر الجماعية في الأول كلهم شفتهم.. كل الشهداء إللي طلعوهم شفتهم ما لاحظتش أن ابني من بينهم.. فعلى أمل إن ربنا يعترني عليه يعني".

تقول آمال إن ابنها أصيب قبل ثلاث سنوات بتلك الأعراض التي تسبب نوبات تشنج ثم تحسنت حالته مع حصوله على العلاج اللازم.

وتابعت "آخر يومين (قبل خروجه) رجع تعب تاني لأن انقطع العلاج تبعه بسبب الاحتلال طبعا ولا لقينا له علاجه لا في مستشفى ولا في عيادة ولا في أي مكان. صحته رجعت تتراجع وتتراجع لما رجع يتشنج تاني. آخر يومين تعب على الآخر وطلع وهو تعبان".

تقول بحسم "طالما إن مفيش دليل أكيد مش هأفقد الأمل.. هأضل أدور عليه لآخر يوم في عمري".