تقارير وتحقيقات

أكدت إيناس حمدان، مديرة المكتب الإعلامي لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا)، أنه رغم استهداف القوات الإسرائيلية عددا كبيرا من منشآتها وقوافلها بقطاع غزة، كان أحدثها تعرض قافلة لإطلاق نار كثيف أمس الأحد، فإنها لا تزال واحدة من أهم المؤسسات العاملة بقطاع غزة. وأضافت في تصريحات خاصة لوكالة أنباء العالم العربي (AWP) يوم الاثنين "تضررت منشآت الأونروا بشكل كبير خلال أشهر الحرب الماضية؛ فبحسب آخر الإحصائيات هناك 190 منشأة تابعة للأونروا دُمرت بشكل جزئي أو كلي، من بينها مراكز إيواء ومراكز صحية ومكاتب إدارية". وأردفت "رغم هذا الضرر البالغ، لا تزال الأونروا تُقدم ما يمكن من الخدمات والإمدادات من خلال ما تبقى من منشآت. هناك معيقات بطبيعة الحال بسبب الوضع الأمني غير المستقر ونقص الموارد والمساعدات بالإضافة الى الضرر المادي الذي لحق بمباني الأونروا". وعن النيران التي تعرضت لها قافلة الأونروا رغم حصولها على تصريح مسبق من السلطات الإسرائيلية قالت "ما حدث هو أنه تم إطلاق نار كثيف من القوات الإسرائيلية على قافلة تابعة للأمم المتحدة كانت متجهة إلى مدينة غزة بالأمس بينما كانت فرقنا تنتقل في سيارات مصفحة تحمل علامات تدل على أنها تابعة للأمم المتحدة وكانوا كذلك يرتدون سترات الأمم المتحدة". وتابعت "بحمد الله لم تقع إصابات، ولكن أصيبت إحدى المركبات بخمس رصاصات على الأقل أثناء الانتظار على نقطة تفتيش تابعة للجانب الإسرائيلي. تضررت المركبة بشكل كبير. كانت هذه المهمة قد تم التنسيق لها مسبقا والموافقة عليها من قبل السلطات الإسرائيلية". وواصلت حديثها قائلة "لم تكن هذه هي المرة الأولى التي تتعرض فيها قوافل الأونروا لمثل هذه الحوادث. يجب حماية العاملين في المجال الإنساني". وأكد المفوض العام للوكالة فيليبي لازاريني الاثنين أن سيارات القافلة كانت تحمل شعار الأمم المتحدة وأن طاقمها كانوا يرتدون سترات أممية، وأن المركبة التي أصابتها النيران تعرضت لأضرار بالغة. #### مؤسسة فاعلة وتُبرز إيناس حمدان أهمية الدور الذي تلعبه الأونروا داخل قطاع غزة وتقول "وفقا لمجموعة الصحة، لا تزال الأونروا واحدة من أكبر الجهات الفاعلة الصحية العاملة داخل قطاع غزة، حيث ساهمت في تقديم الخدمات الصحية لأكثر من نصف الأشخاص الذين تم الوصول إليهم". وأكدت أنه منذ بدء الحرب على قطاع غزة في السابع من أكتوبر تشرين الأول الماضي وحتى الرابع عشر من يوليو تموز، قدمت الأونروا أكثر من 4.7 مليون استشارة طبية في المراكز الصحية والنقاط الطبية في جميع أنحاء قطاع غزة. وتابعت "وبالإضافة إلى الاستشارات الطبية، تواصل الأونروا تقديم اللقاحات حيث تم تطعيم أكثر من 120 ألف طفل". وقالت إنه حتى العاشر من يوليو تموز "كانت 86 نقطة طبية وعشرة مراكز صحية تابعة للأونروا (من أصل 26) تعمل". وأوضحت عمل هذه النقاط والمراكز قائلة "تقدم هذه المراكز الصحية الرعاية الصحية الأولية، بما في ذلك خدمات العيادات الخارجية، والرعاية الصحية للأمراض غير المعدية، والأدوية، والتطعيم، والرعاية الصحية قبل الولادة وبعدها، وتضميد الجرحى". وتابعت أنه في العاشر من يوليو تموز كان حوالي 1150 موظفا "يواصلون العمل في المراكز الصحية العاملة والنقاط الطبية في مختلف أنحاء قطاع غزة، حيث قدموا 16ألفا و793 استشارة طبية". وأضافت أن الأونروا قدمت أيضا حتى ذلك التاريخ "خدمات الصحة النفسية والدعم النفسي الاجتماعي في منطقتي الوسط وخان يونس من خلال فرق من الأطباء النفسيين والمشرفين لمساعدة الحالات الخاصة المحولة من المراكز الصحية ومراكز الإيواء". وواصلت حديثها قائلة "استجابت فرق الأونروا لما مجموعه 547 حالة. كما استجابت فرق الأونروا للحالات في المراكز الصحية والنقاط الطبية من خلال الاستشارات الفردية وجلسات التوعية والدعم لحالات العنف المبني على النوع الاجتماعي. وقدمت طواقم الأونروا الرعاية الطبية لما مجموعه 460 امرأة بعد الولادة والحوامل المعرضات لخطر كبير". #### التحديات وتحدثت مديرة المكتب الإعلامي للأونروا عن التحديات الأخرى التي تواجهها الوكالة الإغاثية فقالت إنها تتمثل في إدخال الإمدادات الصحية إلى قطاع غزة، وفي استلام الإمدادات الصحية ونقلها إلى المرافق الطبية، وفي نقص المخزونات ونقص التمويل.  وقالت إنه بسبب هذه التحديات "لا تزال مستويات المخزون منخفضة للغاية، حيث إن ما يصل إلى 60 بالمئة من الأدوية إما مستنفدة بالكامل أو متوفرة بكميات قليلة جدا". وعن كيفية تعويض النقص في التمويل خاصة مع تقليص وإيقاف الكثير من الدول الغربية تمويل الأونروا، قالت "هناك ما يكفي من الأموال لاستكمال الخدمات والعمليات الإنسانية حتى نهاية شهر أغسطس. هناك طبعا الكثير من الجهود تفضل في هذا الإطار من أجل تأمين التمويل اللازم للاستمرار بتقديم الخدمات الإنسانية والإغاثية ليس فقط في غزة ولكن في باقي العمليات". وواصلت "هناك ثقة تتجدد في الدور المحوري الذي تقدمه الأونروا وهذا واضح من عودة تقريبا كل الدول التي كانت جمدت التمويل إلى إعادة التمويل والتي كان آخرها المملكة المتحدة منذ أيام حيث أعادت التمويل لمنظمة أونروا". وفيما يتعلق بالموارد البشرية لدى الأونروا، أكدت وجود العدد الكافي قائلة "الأونروا باعتبارها أكبر مؤسسات الأمم المتحدة التي تدير الاستجابة الإنسانية في قطاع غزة، فإن لديها العدد الأكبر من الموظفين. يوجد لدينا 13 ألف موظف في شتى المجالات الإنسانية". وتابعت "تستطيع الأونروا إدارة العملية في الاستجابة الإنسانية وتقديم الخدمات الإغاثية. وبمعنى آخر لديها ما يكفي من الموارد البشرية". وأشارت إلى الموظفين الذين فقدتهم الوكالة خلال عملهم الإنساني قائلة "بكل حزن فقدنا 197 موظفا وموظفة حتى هذه اللحظة. كانوا يعملون في أكثر من مجال إغاثي سواء في التعليم أو الصحة أو توزيع المساعدات وغيرها". لكنها أكدت أن الأونروا لا تزال قادرة على تقديم الخدمات والمساعدات الضرورية، وقالت "المعضلة الأكبر هنا تكمن في دخول موارد محدودة".
يحاول الإسرائيليون الحفاظ على مسافة متساوية في العلاقة مع كل من الحزبين الجمهوري والديمقراطي في الولايات المتحدة، في ظل غموض سياسي في بلد هو الأكثر دعما لإسرائيل، ومع صعوبة التكهن بالحزب الذي سيصل إلى البيت الأبيض في سباق الانتخابات الرئاسية المقررة هذا العام. وزادت حالة الغموض مع إعلان الرئيس الأميركي جو بايدن الأحد عدم نيته الترشح لفترة رئاسية ثانية. وفي تصريح يبرز حرص الجانب الإسرائيلي على عدم خسارة أي طرف من القطبين الأميركيين، قال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو قبل صعوده سلم الطائرة اليوم متوجها إلى الولايات المتحدة إنه سيؤكد أمام الكونغرس الأميركي أنه "بغض النظر عن الرئيس الأميركي القادم، فإن إسرائيل ستظل أهم حليف للولايات المتحدة في الشرق الأوسط، وهي حليف لا يمكن استبداله". ولم يُخفِ نتنياهو تخوفه من الحالة السياسية القائمة في الولايات المتحدة حين قال "إسرائيل تقاتل على سبع جبهات في وقت يشوبه عدم اليقين السياسي في واشنطن". وأكد نتنياهو أنه سيشكر بايدن على ما قدمه لإسرائيل، مضيفا "الرئيس بايدن أعرفه منذ أكثر من 40 عاما، وستكون هذه فرصة لأشكره على الأشياء التي فعلها من أجل إسرائيل، سواء خلال فترة رئاسته أو قبل ذلك عندما كان عضوا في مجلس الشيوخ ونائبا للرئيس". كما أشار نتنياهو إلى خطابه المتوقع أمام الكونغرس قائلا "خلال هذه الزيارة، سأخاطب الكونغرس للمرة الرابعة كرئيس لوزراء إسرائيل. وفي خطابي سأؤكد على أهمية دعم الحزبين لإسرائيل". #### المنطقة الرمادية رغم محاولة المسؤولين الإسرائيليين الإمساك بالعصا من المنتصف وتأكيدهم في بيانات متتالية على أهمية ما قدمه بايدن، في بيانات تشبه في صيغتها تلك التي شكروا فيها الرئيس السابق دونالد ترامب عند مغادرته البيت الأبيض، يذهب بعض المحللين بعيدا ويضعون في كفة الميزان الخيارات القادمة وفرص كل من الحزبين. ويشير المحلل السياسي في هيئة البث الإسرائيلية إميت سيغال إلى الضعف والوهن الصحي الذي بدا عليه بايدن في الفترة الأخيرة. وقال "الرئيس السادس والأربعون للولايات المتحدة أعلن اعتزاله في رسالة على تويتر، ولم يتمكن من الإدلاء ببيان للصحفيين.. فهو مريض، ومنهك، وتنتهي فترة ولايته ببؤس شخصي". وأشاد سيغال بما قدمه بايدن لإسرائيل قائلا "في لحظات كهذه، يكون الامتنان بالغ الأهمية، فقد ألقى بايدن أوضح خطاب لصالح إسرائيل في الأيام المظلمة بعد السابع من أكتوبر وكانت كلماته نورا وسط ظلام دامس". ولا يعتقد سيغال أن المرشحة المحتملة كامالا هاريس ستكون شخصية قوية، وقال "هاريس هي المرشحة التي لا مفر منها تقريبا"، لكنه يرى أنها فشلت في استقطاب الأضواء نحوها خلال فترة توليها منصب نائب الرئيس وظلت في المنطقة الرمادية. وأضاف "إنها سياسية أكثر رمادية من سيرتها الذاتية التي تبدو جذابة. كنا نتوقع أن تكون أول امرأة وأول نائب رئيس أسود نموذجا للإلهام، لكنها أثبتت افتقارها إلى الكاريزما وكُلّفت بجميع المهام الحكومية المكروهة مثل الهجرة غير المشروعة. والآن يتعين عليها أن تتحرك في ظروف غير مسبوقة". ويعتقد سيغال أن المستفيد الأكبر من الحالة الراهنة هو المرشح الجمهوري ترامب وخاصة بعد رصاصة القناص التي "خدشت أذنه فحسب". ونوه إلى أن الإسرائيليين يترقبون أي اجتماع محتمل بين نتنياهو وترامب ليستشفوا من خلاله مدى الدعم الذي يمكن أن يقدمه لهم ويعرفوا هل ما زال على سابق عهده مؤيدا لإسرائيل بلا تردد. #### الفترة الانتقالية لم يقرر اليهود في الولايات المتحدة، والذين لهم جماعات ضغط عالية التأثير، أين سيتوجهون بأصواتهم بعد. ويبدو أن القرار سيكون بعد الاجتماعات الثنائية التي سيعقدها نتنياهو مع بايدن وربما مع ترامب، بالإضافة لاجتماعات جانبية مع الجماعات اليهودية. يقول سيغال "نتنياهو سيتفحص حال اجتماعه مع ترامب ما إذا كان المرشح الجهوري لا يزال يعتمد جزءا من حملته على دعم لا هوادة فيه لإسرائيل". ويعتبر سيغال أن الفترة القادمة ستكون صعبة على إسرائيل بسبب حالة الضباب السياسي هذه، وقال "شهور صعبة تنتظرنا نحن الإسرائيليين بسبب فترة الانتقال بين الإدارة التي ستنتهي ولايتها والإدارة القادمة". ويخشى سيغال من إقدام بايدن على خطوات تدعم الفلسطينيين ضد الإسرائيليين، مشيرا إلى فترات انتقالية سابقة شهدت أحداثا كهذه، مثل إدارة الرئيس رونالد ريغان التي اعترفت عام 1988 بمنظمة التحرير الفلسطينية، ومثلما تجنب الرئيس الأسبق باراك أوباما في عام 2016 استخدام حق النقض (الفيتو) ضد قرار في مجلس الأمن الدولي بوقف المستوطنات. وأضاف "الفترة ما بين يوم الانتخابات في الخامس من نوفمبر ويوم تولي الرئيس الجديد مهامه في 21 يناير ستكون على الأرجح من دون اعتبارات سياسية. من سيتخذ القرارات؟ ربما ليس بايدن، لكن من المؤكد أنها لن تكون في صالحنا". #### "واحد من الأسرة" شلومو شامير، المحلل السياسي في صحيفة معاريف ذات التوجه اليميني، يرى أن بايدن فعل لإسرائيل أكثر مما فعله الآخرون. قال "يجب أن يكون رد دولة إسرائيل والشعب اليهودي على إعلان الرئيس جو بايدن انسحابه من السباق الانتخابي هو ‘شكرا لك أيها الرئيس‘.". وبحسب شامير، فإن المؤرخين والباحثين سيثبتون أهمية ما قدمه بايدن لإسرائيل. وأضاف "سيثبتونها دون أدنى شك، فلم يكن لدى إسرائيل واليهود قط رئيس أميركي أكثر ودا ودعة ومساعدة وحبا لإسرائيل من جو بايدن". وأعاد المحلل السياسي التذكير بتصريح لبايدن في بداية حياته السياسية خلال إحدى زياراته الأولى لإسرائيل حين قال في محادثة مع رئيسة الوزراء حينها غولدا مائير "ليس عليك بالضرورة أن تكون يهوديا كي تكون صهيونيا". ويشير شامير إلى أن بايدن أثبت في كل دور ومنصب شغله طوال أكثر من 60 عاما من الخدمة العامة حُبه لإسرائيل واليهود "ودائما بالطريقة الأكثر صدقا وحيوية وتفانيا وإخلاصا". ويضيف "حتى عندما كان لدى بايدن استياء، أو تحفظات، أو انتقادات بشأن تحركات أو قرارات الحكومة الإسرائيلية، كان يعبّر عن ذلك بطريقة منضبطة وتصالحية كواحد من أفراد الأسرة". ويقول "أعلن بايدن انسحابه في فترة صعبة ومهزوزة ومليئة بالتحديات لم تعرف إسرائيل مثلها منذ تأسيسها وطوال سنوات وجودها". ويضيف "هو توقيت لا يؤدي إلا إلى توضيح وإبراز وتأكيد حقيقة كونه أفضل مقيم في البيت الأبيض عرفته إسرائيل، فهو من سارع للسفر إليها فور اندلاع الحرب يوم 7 أكتوبر، وقد أثبت على الفور ولاءه واهتمامه بأمن إسرائيل بإرسال الأسلحة ووسائل الحرب وبادر وشجع وأقر منحة خاصة لإسرائيل بقيمة 14 مليار دولار كمساعدة مالية لتمويل تكاليف الحرب". فهل يمكن أن يكون بايدن قد وقع تحت ضغوط من داخل حزبه للتنحي بسبب دعمه غير المشروط لإسرائيل؟ يقول شامير "ما زال من السابق لأوانه أن نقيّم بوضوح إلى أي مدى كان دعمه غير المشروط لإسرائيل أحد العوامل والأسباب التي أشعلت وأججت تسونامي المطالب بأنه يجب عليه الانسحاب من السباق".
أكد حزام الأسد، عضو المكتب السياسي لجماعة أنصار الله (الحوثي) في اليمن، أن العمل في ميناء الحديدة يسير بشكل اعتيادي، وأنه تم التغلب على انقطاع التيار الكهربائي عن المدينة بعد ربطها بشبكات محلية، وذلك في أعقاب الغارات التي شنها الطيران الإسرائيلي على عدة أهداف بمحافظة الحديدة يوم السبت. وقال الأسد لوكالة أنباء العالم العربي (AWP) يوم الاثنين "الأمور تسير في الميناء بشكل اعتيادي، حتى كهرباء مدينة الحديدة، فقد تم تجاوز الانقطاع خلال الساعات الأولى بربطها بشبكات محلية من محطة منطقة الحالي في شرق الحديدة، وكذلك محطة باجل وتم ربط المدينة، وتجاوزنا تلك المشكلة". وقصفت طائرات إسرائيلية أهدافا تابعة لجماعة الحوثي قرب ميناء الحديدة يوم السبت، مما أسفر عن مقتل ستة على الأقل وإصابة العشرات ونشوب حرائق ضخمة. وقال الحوثيون إن الغارات استهدفت محطة الكهرباء وميناء الحديدة وخزانات الوقود. جاءت الغارات الإسرائيلية بعد يوم من هجوم بطائرة مُسيرة شنه الحوثيون على تل أبيب وأدى إلى مقتل شخص. كان هشام شرف عبدالله، وزير الخارجية في حكومة الحوثيين غير المعترف بها دوليا، قد أرسل يوم الأحد رسالة احتجاج على الغارات الإسرائيلية إلى رئيس مجلس الأمن الدولي فاسيلي نيبينزيا وإلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش. وذكرت وكالة أنباء سبأ أن الرسالة اعتبرت الغارات الإسرائيلية "انتهاكا صارخا للقانون الدولي ومقاصد ميثاق الأمم المتحدة وسيادة الجمهورية اليمنية". تحضيرات حوثية للرد لكن الأسد، عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثي قال إن الجماعة "لا تعول على مجلس الأمن والأمم المتحدة في هذا السياق (...) لكن التعويل على رد القوات المسلحة اليمنية على الكيان الإسرائيلي". وأضاف "هنالك تحضيرات لرد واسع وشامل، إضافة إلى مسار الإسناد وعملية الإسناد المتواصلة لأهلنا في غزة سواء على المستوى البحري أو في استهداف العمق الإسرائيلي حتى وقف العدوان وفك الحصار عن أهلنا في غزة". ودون تحديد جدول زمني قال "الرد قادم وقريب جدا وفي أي لحظة". وفيما يتعلق بمصدر التكنولوجيا المستخدمة في صناعة الصواريخ أو المسيرات اليمنية، قال الأسد "التقنيات المستخدمة في صناعة الصواريخ سواء البالستية أو المجنحة (الكروز)، إضافة إلى المسيرات بمختلف أنواعها سواء الانقضاضية أو الاستطلاعية وغيرها، هي صناعة يمنية خالصة، وكذلك الإطلاق يمني والطواقم هي يمنية بحتة". وأضاف "ليس لأي دولة أو أي جهة أي دخل في هذا المسار، إلا في المسار التنسيقي البعيد، لكن على المستوى الداخلي وعلى المستوى الإطلاق وعلى مستوى التصنيع والتقنيات فهي يمنية 100%". كان المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي قد قال إن الطائرة المسيرة التي انطلقت من اليمن وأصابت مبنى في تل أبيب وأسفرت عن مقتل شخص يوم الجمعة "وسيلة قتالية إيرانية". وأضاف على حسابه على منصة إكس "حسب التحقيق الأولي والمؤشرات في الميدان يتضح أن المسيرة كانت من نوع صماد 3 التي حسب تقديراتنا انطلقت من اليمن حتى تل أبيب. صماد 3 تعتبر وسيلة قتالية إيرانية تم تحديثها لتوسيع مسافة التحليق". وقال المتحدث العسكري الإسرائيلي إن عشرات الطائرات المسيرة أُطلقت من اليمن على إسرائيل منذ بدء الحرب في قطاع غزة، وإنه تم اعتراض أو إسقاط معظمها. ويقول الحوثيون إنهم يستهدفون السفن التي تملكها أو تشغلها شركات إسرائيلية أو تنقل بضائع من إسرائيل أو إليها، تضامنا مع قطاع غزة الذي يتعرض لهجوم إسرائيلي منذ السابع من أكتوبر تشرين الأول الماضي. وتوجه واشنطن ولندن ضربات جوية على مواقع للحوثيين لإضعاف قدرتهم على استهداف السفن التجارية وتهديد الممرات البحرية الدولية.
تحت ظل خيمة واسعة جمعت العديد من النساء المنتجات ورواد المشاريع الصغيرة ضمن مهرجان موسم البلدة السياحي في مدينة المكلا، جلست رائدة با نجار (35 عاما) على طاولة مستديرة تزينها أنواع مختلفة من الحناء وصور نقشها الزاهية. كانت رائدة، وهي أم لستة أطفال، تعرض بفخر منتجاتها من الحناء الحضرمي الأصيل، وتروج لصالونها الخاص بنقش الحناء الذي أسسته لإعالة أسرتها، متسلحة بخبرة تمتد إلى خمسة عشر عامًا بدأتها من منزلها الصغير، إلى أن تمكنت من افتتاح صالونها الخاص في مدينة المكلا، عاصمة محافظة حضرموت في جنوب شرق اليمن. وفي ظل الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها اليمنيون، يشكل مهرجان البلدة السياحي فرصة ذهبية لرائدة وغيرها من النساء لعرض منتجاتهن وتعزيز مشاريعهن الصغيرة، وذلك بدعم من جمعية الهلال الأحمر الإماراتي. وقالت رائدة لوكالة أنباء العالم العربي (AWP) إن المرأة اليمنية بشكل عام خرجت للعمل في كل المجالات بسبب الوضع المعيشي والاقتصادي الذي نتج عن الحرب الدائرة في البلاد، والتي فرضت على المرأة مسؤولية موازية لمسؤولية الرجل لتعيش الأسرة بكرامة. وتعمل رائدة على الترويج لعملها في نقش الحناء للعرائس والنساء عامة من خلال مجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي، واستغلت موسم البلدة السياحي في المكلا لدعم مشروعها الذي تطمح إلى توسيعه وتوظيف عدد من النساء الخبيرات في نقش الحناء. ![1b1d9629-3786-4a8a-95a5-b13d77a039f5.jpeg](https://dx6nmerofdgzj.cloudfront.net/prod/1b1d9629_3786_4a8a_95a5_b13d77a039f5_591739111f.jpeg) عدد من الأسر مع منتجاتها في خيمة الأسر المنتجة في موسم البلدة بمدينة المكلا في حضرموت جنوب شرق اليمن (19 يوليو تموز 2024) - المصدر: AWP وقالت "المشاركة في المعارض، سواء في موسم البلدة أو غيره من المعارض الفنية والثقافية، ساعدتنا على تحسين أعمالنا وتطويرها والأخذ باقتراحات الآخرين. كما أن التشجيع المحلي يساهم كثيرا في استمرار أعمالنا وتطويرها". وبالإضافة إلى فن نقش الحناء، تعمل رائدة أيضًا على بيع أنواع الحناء الحضرمي الشهير، الذي يحظى بشعبية كبيرة في الأوساط اليمنية التي تعتبر نقش الحناء من الإرث الثقافي والاجتماعي المتوارث. وتتحدث المرأة المكافحة عن عدد من التحديات التي تواجه مشروعها مثل ارتفاع الأسعار، مما يدفع النساء إلى النقش في المنزل بدلا من الذهاب إلى صالون نقش الحناء، وكذلك استبدال إبداع المنقشة بالملصقات الصينية الجاهزة، فضلا عن انقطاع الكهرباء. وقالت إن دخلها في أعلى تقدير من كل عملية نقش بالحناء لا يتجاوز خمسة آلاف ريال يمني ولا يقل عن خمسمائة ريال في أقل تكلفة، وتستقبل في اليوم من سبع إلى ثلاث نساء. وترعى رائدة في منزلها فتاتين معاقتين حركيًا وفتاة أخرى تدرس في الجامعة، وذلك اعتمادا على دخلها المحدود، بالإضافة إلى المساهمة في توفير احتياجات الأسرة لمساندة زوجها الذي يعمل بالأجر اليومي في قطاعي الزراعة والبناء. ### حلوى منزلية وفي مكان قريب داخل خيمة الأسر المنتجة ضمن مهرجان البلدة السياحي السنوي، يقع كشك أقامته ناهية محمد لمشروعها الصغير لعمل الحلوى المنزلية وبيعها للزوار. ونظرا لمعاناة زوجها بأمراض متعددة منذ سبع سنوات، لجأت ناهية إلى توظيف مهارتها في صناعة الحلوى والمعجنات لعمل مشروعها الخاص لإعالة أسرتها. وقالت ناهية إنها كانت تصنع الحلوى والمعجنات وتبيعها من منزلها الصغير في المكلا لسكان الحي والمعارف والأصدقاء، وحصلت قبل ثلاث سنوات على دورة تأهيلية من قبل منظمة محلية قدمت لها الدعم في التسويق والترويج لمنتجاتها. وأضافت المرأة التي تعول خمسة أبناء وشاركت بمنتجاتها في المعرض للمرة الأولى "لم أحب أن أشارك في الأعوام السابقة رغم دعوتي للمشاركة، لكنني فضلت هذا الموسم أن أحاول وأجرب المشاركة وكيف قد تعود بالنفع على مشروعي ومنتجاتي". وتواجه ناهية أيضا تحديات في توفير الأدوات الكهربائية المستخدمة في إنتاج المعجنات والحلوى، حيث لا تزال تعتمد بشكل أساسي على يديها، بسبب غلاء أسعار الأجهزة، خاصة في السنوات الأخيرة بفعل الصعوبات التي تواجه عمليات الاستيراد والهجمات التي تشنها جماعة الحوثي على الملاحة البحرية، مما أدى إلى تقليل عدد السفن المارة عبر اليمن. ### دعم إماراتي من جانبه قال علي الجفري، ممثل جمعية الهلال الأحمر الإماراتي إن المعرض التسويقي للأسر المنتجة في المكلا هو الرابع من نوعه خلال مواسم البلدة، مشيرا إلى أن هذه الفعالية تنظمها الجمعية بالتعاون مع مكتب وزارة الشؤون الاجتماعية والعمل. وأكد الجفري التزام الجمعية بالمساعدة على تعزيز الاستقرار الاقتصادي والاجتماعي في حضرموت من خلال إطلاق ثلاث مبادرات نوعية بالتزامن مع موسم البلدة السياحي السنوي. ![f744398f-ab11-4305-9836-7eed9a737532.jpeg](https://dx6nmerofdgzj.cloudfront.net/prod/f744398f_ab11_4305_9836_7eed9a737532_0a2ca9d930.jpeg) عدد من الأسر مع منتجاتها في خيمة الأسر المنتجة في موسم البلدة بمدينة المكلا في حضرموت جنوب شرق اليمن (19 يوليو تموز 2024) - المصدر: AWP وأضاف لوكالة أنباء العالم العربي أن المبادرات شملت إقامة المعرض التسويقي الرابع للأسر المنتجة وفعالية للتبرع بالدم ونشر فرق للإسعافات الأولية في المكلا. وأكد ممثل الهلال الأحمر الإماراتي أن المبادرات تهدف إلى دعم الأسر المنتجة وتوفير فرص تسويقية لها، بالإضافة إلى تعزيز الوعي الصحي بين الزوار. كما أشار إلى أن نشر فرق الإسعافات الأولية وتقديم خدمات التثقيف الصحي بما في ذلك حملة التبرع بالدم، يأتي في إطار الجهود المستمرة لتقديم الدعم اللازم للمجتمع المحلي في حضرموت. وشهد المعرض التسويقي مشاركة نحو 100 أسرة منتجة، ويهدف إلى تمكين الأسر من عرض وترويج وبيع منتجاتها واستغلال كثافة الزوار للموسم من مختلف مناطق حضرموت ومناطق اليمن عموما، وكذا تشجيع الحرف اليدوية والحفاظ على استمرارها باعتبارها ثقافة وتراثا يمنيا قديما. وقدم المعرض فرصا تسويقية مميزة للنساء المنتجات، حيث أتاح تسويق المنتجات مباشرة إلى المستهلكين بأسعار تفضيلية مقارنة بالأسواق المحلية، مما يساهم في تعزيز المشاريع المنزلية ودعم تمكين المرأة اليمنية.
عدل غولدمان ساكس توقعاته لمسار سعر الفائدة والتضخم في مصر بعد إبقاء البنك المركزي أسعار الفائدة دون تغيير في اجتماعه الأخير الخميس الماضي، متوقعا أن تبدأ دورة خفض الفائدة في سبتمبر أيلول المقبل على أقرب تقدير بمقدار نقطة مئوية واحدة. وقال البنك في مذكرة اطلعت عليها وكالة أنباء العالم العربي (AWP) إن رد فعل البنك المركزي المصري أظهر تشددا أكثر بقليل عما كان متوقعا مع تركيز البنك على إمكانية حدوث ردود فعل سلبية في السوق وأي انحراف عن تشديد السياسة النقدية بالمستوى المطلوب في برنامج صندوق النقد الدولي. وأضاف أنه يتوقع استنادا إلى ذلك أن تتبع لجنة السياسة النقدية نهجا أكثر حذرا على مسار خفض الفائدة، على الرغم من تراجع التضخم من ذروته التي بلغت 37.9 بالمئة على أساس سنوي في سبتمبر أيلول عام 2023 إلى 27.5 بالمئة على أساس سنوي في يونيو حزيران الماضي. وثبت البنك المركزي المصري أسعار الفائدة الأساسية عند 27.25 بالمئة للإيداع و28.25 بالمئة للإقراض لأجل ليلة واحدة منذ مارس آذار الماضي. وقال غولدمان ساكس إنه يتوقع خفضا ثانيا بمقدار 200 نقطة أساس خلال الربع الأخير من العام الجاري، ثم بواقع 11.25 نقطة مئوية على مدار 2025 ليصل سعر الفائدة النهائي إلى 13 بالمئة مقارنة مع تسعة بالمئة في توقعه السابق في أبريل نيسان. وأبقى البنك الأميركي على تفاؤله بشأن توقعات التضخم على المدى المتوسط في مصر، متوقعا أن يواصل مؤشر أسعار المستهلكين انخفاضه ليبلغ متوسطه 12.5 بالمئة للعام المقبل، وهو ما يقل كثيرا عن توقعات الاقتصاديين لمتوسط عند 16 بالمئة، وأن ينهي 2025 دون العشرة بالمئة.

الأخبار

  • الاثنين، ٢٢ يوليو ٢٠٢٤ في ٦:٣٥ ص
  • بيورهيلث الإماراتية تعلن إتمام إدراج شركة تابعة في بورصة نيويورك

  • ذكرت بيور هيلث القابضة بأبوظبي يوم الاثنين أن شركة أردنت هيلث، وهي إحدى استثمارات المجموعة الإماراتية في الولايات المتحدة، أكملت بنجاح طرح أسهمها للاكتتاب العام الأولي والإدراج في بورصة نيويورك. وأوضحت الشركة في بيان صحفي أن أردنت هيلث طرحت 14.3 مليون سهم بسعر 16 دولارا للسهم، مضيفة أنه بدأ تداولها ...

  • الاثنين، ٢٢ يوليو ٢٠٢٤ في ٦:٢٥ ص
  • الجيش الإسرائيلي يطالب سكان شرق خان يونس بجنوب غزة بالإخلاء فورا

  • طالب الجيش الإسرائيلي يوم الاثنين سكان الأحياء الشرقية في خان يونس بجنوب قطاع غزة بالإخلاء فورا نحو المنطقة الإنسانية في المواصي محذرا من أن البقاء في المنطقة بات خطيرا. وقال المتحدث باسم الجيش أفيخاي أدرعي "في ضوء عمليات إرهابية عديدة وإطلاق قذائف صاروخية نحو دولة إسرائيل من الجزء الشرقي للمنطقة ال...

  • الأحد، ٢١ يوليو ٢٠٢٤ في ٥:٤٢ م
  • التصعيد بين إسرائيل والحوثيين يزيد من مخاوف مصر حيال إيرادات قناة السويس

  • مع تزايد المخاوف العالمية من اتساع رقعة الصراع في الشرق الأوسط بسبب الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة والتصعيد الأخير بين إسرائيل وجماعة الحوثي في اليمن، يساور القلق مصر حيال تأثير المواجهات على إيرادات قناة السويس التي تعول عليها بشدة. وقصفت طائرات إسرائيلية أهدافا تابعة لجماعة الحوثي قرب ميناء الحديد...

الصور

اختيارات المحررين

  • الاثنين، ٢٢ يوليو ٢٠٢٤ في ٦:١٠ م
  • معرض تشكيلي يكشف حقبة مجهولة في تاريخ الحركة التشكيلية في مصر

  • اقرأ المزيد
  • الأحد، ٢١ يوليو ٢٠٢٤ في ٥:٤٣ م
  • مصدر أمني لـAWP: القوات التركية تعتزم اجتياح منطقة كاره الجبلية في دهوك بإقليم كردستان

  • اقرأ المزيد
  • الأحد، ٢١ يوليو ٢٠٢٤ في ٥:٤٢ م
  • التصعيد بين إسرائيل والحوثيين يزيد من مخاوف مصر حيال إيرادات قناة السويس

  • اقرأ المزيد
  • الجمعة، ١٩ يوليو ٢٠٢٤ في ٥:٠٦ م
  • موسم البلدة في المكلا يجتذب اليمنيين هربا من قسوة الحرب وحرارة الصيف

  • اقرأ المزيد
  • الخميس، ١٨ يوليو ٢٠٢٤ في ١٠:٣٢ م
  • تغليظ العقوبات يحدّ من حوادث السير في الأردن لكن البعض يرون القوانين غير كافية

  • اقرأ المزيد
  • الخميس، ١٨ يوليو ٢٠٢٤ في ١٠:١٨ م
  • كاتب لبناني يعيد نشر كتاب يوجه انتقادات لأم كلثوم في ذكرى مرور 100 عام على أول حفل غنائي لها في القاهرة

  • اقرأ المزيد